استطلاع للرأي: بايدن يعزز تقدمه على ترامب في ميشيغن وأرقام قياسية بالتصويت المبكر

28 أكتوبر 2020
الصورة
52% من الناخبين المحتملين يدعمون بايدن بينما صوت 42% لصالح ترامب (Getty)
+ الخط -

أظهرت استطلاعات للرأي أجرتها "رويترز/إبسوس" أنّ المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جون بايدن عزز تقدمه على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في ميشيغن، على نحو متزايد، لكن الاثنين لا يزالان يسيران كتفاً بكتف في نورث كارولاينا.

وتستطلع "رويترز/إبسوس" آراء الناخبين المحتملين في ست ولايات هي ويسكونسن وبنسلفانيا وميشيغن ونورث كارولاينا وفلوريدا وأريزونا، والتي ستلعب أدواراً مهمة في تقرير ما إذا كان ترامب سيفوز بولاية ثانية في منصبه، أو ما إذا كان بايدن سيطيح به.

أكثر من 70 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم مبكراً في انتخابات الرئاسة، أي أكثر من نصف إجمالي عدد الناخبين في انتخابات 2016

وقبل أسبوع من انتخابات الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، يتقدم بايدن على ترامب على الصعيد الوطني بعشر نقاط مئوية، وفقاً لاستطلاع "رويترز/إبسوس".

خلص الاستطلاع الوطني عبر الإنترنت، والذي أجري في الفترة من 23 إلى 27 أكتوبر/ تشرين الأول، إلى أنّ 52% من الناخبين المحتملين قالوا إنهم يدعمون بايدن، بينما صوت 42% لصالح ترامب.

وفي سياق متصل، أفاد إحصاء صدر يوم الثلاثاء من مشروع انتخابات الرئاسة الأميركية بأنّ أكثر من 70 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم مبكراً في انتخابات الرئاسة، أي أكثر من نصف إجمالي عدد الناخبين في انتخابات 2016، وذلك قبل أسبوع من الموعد الرسمي للانتخابات في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.


(رويترز)