"لونغ مارش" يدخل الغلاف الجوي للأرض ويسقط في المحيط الهندي

"لونغ مارش" يدخل الغلاف الجوي للأرض ويسقط في المحيط الهندي

09 مايو 2021
تسعى الصين إلى إنشاء محطة فضاء مأهولة بحلول 2022 (Getty)
+ الخط -

أفادت وسائل إعلام صينية رسمية بأن بقايا أكبر صاروخ صيني سقطت في المحيط الهندي، اليوم الأحد، مضيفة أن معظم مكوناته دُمِّرَت فور دخوله الغلاف الجوي للأرض.
ونقلت وسائل الإعلام الصينية الرسمية عن مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني قوله إن أجزاءً من الصاروخ "لونغ مارش 5بي" دخلت الغلاف الجوي في الساعة 10:24 صباحاً بتوقيت بكين (02:24 بتوقيت غرينتش) وسقطت في موقع بخط الطول 72.47 درجة شرقاً وخط العرض 2.65 شمالاً. وتضع الإحداثيات نقطة الارتطام في المحيط الهندي جنوب غربي الهند وسريلانكا. وقال المكتب إن معظم الحطام احترق في الغلاف الجوي.

وأعادت هذه الحادثة الحديث عن عسكرة الفضاء، وتحويله إلى ميدان جديد للصراع بين بكين وواشنطن، في ظلّ اعتبار وسائل إعلام صينية أنّ التهويل الذي رافق الحديث عن مصير حطام الصاروخ يأتي في إطار المناكفة السياسية، وأنّ الولايات المتحدة تستخدم الحادثة ذريعة لتسجيل النقاط. وكان مسؤولون أميركيون قد حذروا في وقت سابق من برامج الصين وخططها في الفضاء، بينما أكدت بكين أنّ برامجها الفضائية سلمية، وأنّ المحطة الفضائية التي تسعى إلى إنشائها بحلول عام 2022 ستكون مجالاً للتعاون الدولي، على غرار محطة الفضاء الدولية.

وأطلقت الصين في 29 إبريل/ نيسان الماضي أول مكونات محطتها الفضائية "سي إس إس"، بواسطة صاروخ "لونغ مارش 5 بي"، وذلك في إطار خطّة حكومية طموحة تسعى إلى إنشاء محطة فضاء مأهولة بحلول عام 2022. لكن، بعد انفصال الوحدة الفضائية، حدث ما لم يكن متوقعاً، إذ بدأ الصاروخ الحامل بالدوران بصورة غير منتظمة، قبل أن يخرج تماماً عن نطاق السيطرة، مع انخفاضه تدريجاً، ما جعل من الصعب التنبؤ بالمكان الذي سيسقط فيه.
(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون