مصر وتركيا ونظرية الأركان الأربعة

15 مارس 2021
+ الخط -

شاركت، بين مارس/ آذار 2011 ومارس/ آذار 2013، في ورش عمل شارك فيها ممثلون عن وزارة الخارجية المصرية، والمجلس المصري للشؤون الخارجية، وأكاديميون متخصصون في السياسة الخارجية والعلاقات الدولية، ومسؤولو الشؤون الخارجية في أحزاب سياسية مصرية، وكان الهدف الرئيس وضع رؤية استراتيجية للسياسة الخارجية المصرية بعد ثورة 25 يناير (2011). وبعد سلسلة ممتدة من اللقاءات، كان آخرها لقاء في مقر رئاسة الجمهورية، بحضور الرئيس الراحل محمد مرسي، عرض المشاركون أفكاراً ومقترحات وتصورات عديدة، وكانت إحدى أهم هذه الأطروحات ما جرى التوافق على تسميتها "نظرية الأركان الأربعة"، التي تقوم في جوهرها على أن منطقة الشرق الأوسط ترتكز على أربعة أركان، تشكل قوى إقليمية تمتلك من الإمكانات والقدرات ما تستطيع به، في حال تعزيز التعاون والتنسيق والفاعلية فيما بينها، أن تعيد تشكيل خريطة تحالفات وإدارة قضايا المنطقة، وهذه الدول أو الأركان: مصر، السعودية، إيران، تركيا