رحلة وعد بوحسون في طقوس النواح

24 يونيو 2021
+ الخط -

دموعٌ وأنين، بكاءٌ وعويل، ندبٌ ونواح، هكذا حزن بنو البشر على كلّ عزيز وقريب من دهور بعيدة. منها ما تحول إلى طقوس بعادات تناقلتها الأجيال، حملتها النساء صاحبات عبء الولادة، وعبء طقوس الوداع الأخير. منها ما اندثر أو حرّم أو مُنع.

عادة النواح أو الندب أو كما يُسمى بالعديد، حملت الكثير من الأشعار والألحان ذات المضامين والأشكال التي تميزها عن الكثير من غيرها، من أنماط الأداء الصوتي، فهو يتأرجح بين فنّ الغناء وفنّ القول أو الزجل، وفي كل ثقافة له شكل مختلف.

عن هذا الموضع تحدثنا في "سماع"  الموسيقية والباحثة السورية وعد بوحسون

إعداد وتقديم: رشا رزق

دلالات: