خليل حاوي... انتحار أمام الاجتياح

23 فبراير 2021
+ الخط -

في غمرة الاجتياح الإسرائيلي للبنان، انتحَر الشاعر اللبناني خليل حاوي بطلقة من بندقيّة صيد. في السادس مِن حزيران/ يونيو 1982.
طغى هذا الخبر على سيرة الشّاعر، وطغى انتحارُ الشاعرِ على شِعره، بحيث صار مفتاحاً للسيرة وللشِّعر. وبدا تزامن الانتحار مع الاجتياح الإسرائيلي لصيقاً وحاسماً، واعتُبِرَ جواباً عليه، وجُزءاً منه. 
ولكنْ؛ ماذا عن إنتاجِ حاوي الشِّعري؟ هل حَظيَ بقراءةٍ أدبيّةٍ خالِصة؟ أم بقيَ مُقترناً بالآيدلوجيا، وسيرةِ نهايتِه؟ الكاتب طوني عيسى، وصاحب مؤلَّف (شهوة الموت - بذور الانتحار في بواكير خليل حاوي)، يحدثنا في "رواق"