الإسلاموفوبيا بضاعة يصنعها المسلمون أيضاً

19 أكتوبر 2020
+ الخط -

ما علينا فعله أمام ما يبدو لبعضنا ازدراءً للإسلام هو استئناف الرد الهادئ على أطروحات "الاستشراق اليومي الجديد" الذي يعبر عن نفسه، هذه المرّة، في أعمال فنية وأدبية (كاريكاتور، شعارات، أغان، معارض موضة ..)، وتصريحات سياسية. وأيضا تربية الناشئة على النقد، وعلى اعتبار تلك المسائل حرية مقدّسة، حتى ولو كان فيها ضيم.. ازدراء الأديان والإسلام تحديداً فعل مشين، ولكن ذلك لا يجيز أبداً التوسل بالعنف، فما بالك والأعمال التي ترتكب باسمه إرهاب أعمى شنيع.