الطقس
errors
علي منصور ثمة لص مسلّح في المدينة
علي منصور

ثمة لص مسلّح في المدينة

ثمة لص مسلّح في المدينة/يسرق منّا كل شيء/كل شيء/حتى إنه ليسرق منا "صباح الخير"/الأمس كان يوم جمعة وعلى غير العادة، وجدنا الشيخ يقرأ من ورقة، ويتلعثم! في الصباح..سَرت في المدينة شائعة غريبة: اللص المسلح الخطير/قرّر أن يسرق منا الجمعة والجامع.

هشام نفّاع في صعوبة الموت
هشام نفّاع

في صعوبة الموت

مشت ببطء تحت مصابيح الكهرباء والمطر الذي لم يجد في الشارع غيرها ليبلله. لا تملك جهة أو عنوانًا تقصده. بين الخطوات توقفت متردّدة لتنظر بنصف التفاتة الى جانبين ثم إلى الخلف عندما صمّ أذنيها نباحٌ شرس فأطلقت مواء مذعورًا وفرّت.

فخري رطروط كيف تربّي شاعراً
فخري رطروط

كيف تربّي شاعراً

علّمه رمي أسنانه اللبنية للشمس، وضع نقودا تحت مخدته/ أطعمه الكثير من الحلويات/ دع بائع كاز يجر بغلا يذبح أرنب الطفل أمامه/ علمه عمل قلائد الباميا وتجفيفها على جدار/ علمه نسج الصوف من الكنزات القديمة/ املأ بيته بالقطط.

  • محمد الغزّي

    الخيول

    الخُيُولُ التِي أَسْلَمَتْنَا إلَى هَذِهِ الأَرْضِ/ تِلْكَ الخُيُولُ التِي دَخَلَتْ "نَيْنَوَى"/ وَالتِي قَرَعَتْ بَابَ "شَاطِبَةٍ"/ والتِي فَتَحَتْ لِنَسَاطِرَةِ اللَّيْلِ أَبْوَابَ "نَجْرَانَ"/ تِلْكَ الخَيُولُ التي خوّضَتْ في نَجِيعِ سَنَابِكِهَا/ والتِي اخْتَلَجَتْ فِي حِبَالِ أَزِمَّتِهَا/ وَالتي إنْ تَعَاوَرَهَا النَّاسُ عَضَّتْ عَلَى رسْنِهَا...

  • نسيم جعفري

    رايتي رمادية

    أُظهِرُ جرحي لأنقذ حنجرتي من الخمول. ألو هل تسمع صوتي الأزرق؟ هنا ليس محطة صادقية، ليس حديقة بنفشه، حيث تأتي إليّ بالورود، وأنا أنزل من المترو وأنت في ذلك الجانب ، تومئ لي. هنا عالمُ الأموات أتصل بك منه.

  • مهيب البرغوثي

    لكن لا جنوب في بلادنا

    أحاول أن أجد أتفه وأصغر الأسباب التي تدعوني للموت السري/ مثلاً أن يحاط قلبك بالماء، ولا تعود قادراً على التجديف نحو الحياة مرة أخرى/ أو أن تقرأ كتاباً لدوستويفسكي/ أو أن ترى أعمال غويا ولا تجد وجهك بين الوجوه...

  • علي المخمري

    اقفز... أبعد من ذلك

    أتنهد بصبر، دون أن يُفتح أمام رغبتي الجلية رجاء، دون أن يُحْنَى غصنٌ مثقلٌ بغنيمة. بروح جندب لا يساوره شك في تعرجات الطين والسراب الرَّوَّاغ، أراكِ السبيل المحدق في ذيل حفلة متلاشية، الساقي الذي لا يُنْهَك من تأهبات الغرباء...

  • فخري رطروط

    أسرق جرس الكبش وأحرّض القطيع

    ماذا تفعل في أزمنة غياب الشعر؟/ أرقع غيمة وأنفخها ثم أطلقها للسماء/ أسد ثقوب الشمس وأعيدها للفضاء/ ألصق قطع قوس قزح وأعيد دهانه، وأنصب له دعامات وأفرده في السماء/ أدل نهرا أعمى إلى البحر/ أساعد خنفسة في دحرجة فضلات العالم.

  • ماريو أنخيل كينتيرو

    الغريق وأنا وهو

    كانتِ الأحلامُ دمَ المنزل، إطباق أصابع اليد القانطة على العمود الفقري، غارقين في المنزل، والاضطراب يغشى العمود الفقري، نضحْنا دمَ الأصواتِ/ من عظامِ أصابعنا/ خارجَ ممراتِ ونوافذ المنزل، خارجَ التصدعات في رئتيه.

  • ميشرافي عبد الودود

    شقائق في سماء لامبالية

    ثمة أحذية جنود لا تتوانى/كل إياب إلى ثكناتها/في تسوية منملة صغيرة مفتوحة بإزاء الشمس/لتخزين الحقل في الأقبية العميقة/فلا تتوانى المنملة/التي لا تملك وقتاً للألم/في العودة تواً إلى رفع قبابها العالية فوق المقاصير/وتخزين الحقل عميقاً في أقبيتها/كلما عادت الأحذية إلى الثكنات.

  • علي جازو

    المرض لساننا الأخضر

    المرضُ يدفع عنا الكسل، جالباً أعشاب أقاصي الأرض إلى الصدر، إلى القلب، إلى الدم. إنه هنا، في جوف الزمن، يجوع ويصرخ: أنا السيّد، أنا الألم الحيّ. المرض فقير قوي/ الأقوى، الشاب العريق، مثل اللغة، لساننا المتلعثم الأخضر.

  • عمرو كيلاني

    جوّابون

    ما لا يُروى، يصير نباتاتٍ في حديقة البيت، ثياباً منسوجةً بإبر الأناة، أباريقَ فخّارية، بأعناق مائلة في الزوايا، وأسرّة خاليةً، مرتبةً لضوء النهار. ما يُروى، يصيرُ بشراً، حائرين، متوجسين، في شساعة الكلام.

  • وليد الشيخ

    عندما ذهبتِ غضبانة للنوم

    الصور التي تتساقط من عينيك القاسيتين، عندما تركتك عند دوار الساعة المطر الذي يهطل من ذراعيك الهائلتين، على قنابل الدخان في الانتفاضة الثانية الصمت الذي يركض كحصان ذبيح، عندما انتهينا من المبرراتيدك التي صرخت بأعلى صوتها، وظلت عالقة في الذهول.

  • مارتن غلاس سيروب

    قصيدة عن السعادة

    أعليكَ أن تكون سعيداً لكي تكتبَ قصيدةً عن السعادة/ أم يتحتّم عليك، أنت بالذات، ألا تكون سعيداً/ وهل يجب أن تبثَّ قراءتُك لها السعادة/ أحسَبُ أن شغْلَ السعادة مع الإسمنت المسلّح/ والأشياءِ والأماكن/لعلك تلقى السعادة في فسحةِ زمنيةٍ مقسومة للقلّة.

  • هشام نفّاع

    إعدادٌ خفيف لصباحٍ جديد

    أن تقنع عقلك بجلي الغلاية. أن تقنع أصابعك بتنفيذ أمر عقلك. أن تغسلها وتملؤها بماء قهوتها القادمة. أن تبحث عن الولاعة. أن تجدها، في جيب البنطلون أو الحقيبة، فوق طاولة الجلوس أو الحاسوب أو المطبخ.أن تنجح في اطلاق لهب الغاز...

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع