alaraby-search
الطقس
errors
ديمة محمود هسيس مارد
ديمة محمود

هسيس مارد

النهايات التي تطير في موسم الحصاد لم تنتظر الشعانين/ ولم تتريّث حتى يلد النّخيلُ الببّغاءَ ويستظلّ المتعبون بفيء ما تطاير من طلْع/ هنا خطوه، همُسه، شكواه/ قلمه وعنوانها/ هنا جيوب الذنوب والرزايا والخوذات/ هنا حفرَ الخنادق ليخبّئ الأحراش من التنّين.

آبل فروشن بركة كلمات صامتة تجلس بيننا
آبل فروشن

بركة كلمات صامتة تجلس بيننا

أقف لدى السمّاعة قائلاً/ لا.. لستُ أنا من/ من يجيب على جهاز رد آلي/ بركة كلماتٍ صامتة تجلس بيننا/ تتحدّث مع كلمة لا/ الواقفة في المطر/ متجمّدة في بحيرة تتحوّل إلى برك/ وتجذبني نحو خوف من غرق آخر.

عبد الكريم الطبال إلى النهر
عبد الكريم الطبال

إلى النهر

نافذةٌ فتحتْ عينَيها في عمق الليلْ/ أطلَّتْ على البيت/ شهدَتْ جُثثاً تثْغُو في غاباتٍ/ خلفَ غِزلانِ وذُؤبَانْ/ شهدتْ مرايا مُهشَّمةً/ في الأحجارْ/ تلطِمُ أوجُههَا/شهدتْ باباً مُغلقةً كالبحرِ على البحرْ/ نزلتْ من شُرفتها السدرةِ/ خرجتْ من ثقبِ في البحرِ إلى الشارعْ.

  • منتصر عبد الموجود

    آخِذاً بناصية راسكولينكوف

    سَأَلْتُكَ إِنْ كَانَ راسكولينكوف مُجْرِمًا، وَلِأَنَّكَ لَمْ تُدْرِكْ حَقِيقَةَ سُؤَالِي كَمِرْآَةٍ أَرَانِي فِيهَا بِعَيْنَيْكَ؛ أَلْقَيْتَ إِجَابَتَكَ التي تَدْهَمُنِي وَأَنَا أَكْتُبُ هَذِهِ السُّطُورَ بِعَجْزِ مَنْ تَقَطَّعَتْ بِهِ السُّبُلُ عَنْ إِخْبَارِكَ أَنَّ سُؤَالًا وَمِرْآةً كَافِيَانِ لِانْدِلَاعِ مَتَاهَةٍ تَزْخَرُ بِكُلِّ مَا يُؤَشِّرُ لِبُؤْسِنَا.

  • عبد الكريم الطبال

    رباعيات

    حنينٌ قديم إليّ، أنا المتغربُ في المهد، وكم بيننا من جبال/لا مجد للتاج إلّا على رأس وردة، ومن حولها الطيرُ يتلُو المدائح/منحوتٌ رأسُك في البحر، قد يشربُه دلفين قد يرميه على غيمة/العظايةُ لا تسألُ النمل، إنما تأكلُ الرأس وفيه المعرفة

  • دجيدي مادجيا

    جئت من الجبال وإلى الجبال أعود

    الأمر يتجاوزني، ولن أستطيع أن أشرح بوضوح/ لماذا تحثّ الناس على الصمت طويلاً/ آه أيها الصوت العجيب/ أيها اللغة التعليميّة/ سامحيني، لأنّ كل ما استطيع أن أقوله لك/ في هذه اللحظة الخالدة/ إنّك لن تستطيعين تغييري.

  • ك. ساتشيداناندان

    كما أصدقائي من زُهّادِ راجستان

    أنا سفينة الصحراء، السليل الشاهق لكثبان الرمل وعواصف الغبار، نسغُ التمور، البحر الشَّموسُ، القبلة اللامتناهية لحلم الصبّار، نبوءة السراب النديّة، لبُّ الجمال الأسمر في الواحة، طراوة الحرير، شجرةُ الطُّيوبِ في الجنة، ومئذنة المصلّين.

  • بوشعيب كادر

    نسافر إلى مدن بعيدة

    المُدن التي لا تُشبِهنا/ نَخرُجُ إلى شوارعها/ فلا يَتَعرَّفُ علينا أَحد/ ولا يُكَلّمُنا أَحد/ ولا يُبارِكُ لنا أعياد الميلاد أحد/ ولا يُعانِقنا أحد/ ولا تَصِلنا رسائلٌ من أحد/ ولا يسأل عَنّا أحد/ نَجلس بعيدين في أيّ طاولة نائية.

  • مسعود عليزاده

    أنجبتُ قصيدة

    أنا أنجبتُ هذه القصيدة/ والألم الذي احتملتُه/ طبيعيٌّ بطبيعة الحال/ ألا ترون؟ كلُّ كلمة من قصيدتي لها روحٌ، لها نبضٌ/ أليس تنفُّسُها منظوماً؟ هل هي نثرٌ حقّاً؟/ قلبُها ينبض بالحياة/ عيناها يانعتان/ وسأتحدّث عن رشاقتها في ما بعد.

  • عمرو كيلاني

    لا تُطعم الحمام

    أموتُ في الشتاء لأن لي روح شجرة/ تتظاهر بالحياة في مكان بعيد/ على القبر/ تضع أعشاباً مقطوفة بيدين صغيرتين / طفلة ترتدي فستاناً عليه صور حبّات الفراولة/ ثم تمسح حذاءها الجديد/ من طين اليوم الماطر وتسأل أمّها ما الموت؟

  • كارل شكمبري

    نوافذ غزّة مفتوحة هذا المساء

    المولّدات مطفأة/ فقد عاد الضوء من جديد/ صمت متقطع يتخلّله صوت مياه الريّ لدى الجيران/ قطّان يُزمجران في لحظة غضب عارمة/ والحاج أبو نضال تارةً يغنّي، تارةً يصفّر على وقع خطوات شبشبه/ في الواحدة صباحًا في طرقات غزّة الرملية.

  • لميس سعيدي

    آلجي

    نايات آلجي قديمة كمحاربين نجوا من الحرب ليعيشوا طويلاً برصاصة، ترقد إلى جانب القلب مع ذلك، فهي تحتفظ بكامل شبابها فأسطحها لا تخلو من الملابس الملوَّنة ومن نساء يصعدن إليها في منتصف النهار بشَعر مطلوق وتنانير قصيرة كصورة ممثّلة مجهولة.

  • عبد الجواد العوفير

    عنكبوت يفترس بحراً

    أيها الباب/ كم تركتك وحيداً/ تلتهم العاصفة/ والكلام الملقى بغير اكتراث/ في غرفة تعوّدت على السفر الطويل/ أشكرك أيها العنكبوت/ يا من تفترس مقاعدَ/ جلسنا عليها طويلاً/ وتفترس بحراً/ كان يعانقنا/ كما لو كنّا أطفاله/ أطفاله العاقين طبعاً.

  • ماريو بوخوركيس

    القلق وقصائد أخرى

    آه! ابتسامةٌ مدروسة، مخفّفةٌ ومجرَّبةٌ أمام مِرآةِ/ ما لا أقُولُه/ آه! تنفُّسٌ بليدٌ مِن غيرِ تدبير، مقموعٌ ومُتهجَّى/ سمٌّ غيرُ ضارّ وتقرُّح/ يا لَهشاشةِ قلبِ الذي يعاني من القلق/ أيُّ آلةٍ بطيئة، أيُّ آلةٍ مشؤومةٍ/ وبطيئةٍ هي القلب.

  • سعيد شعباني

    غامضٌ يحلم في درب التبّانة

    أصبحتُ مثل غابرييل غارسيا ماركيز/ أمسكتُ بالنسيان/ وتشتَّتَ بالي/ لقد أصبحتُ الدكتور محمد مصدق/ وقاضياً في لاهاي/ وفي غروب الشمس/ أحدّق في حمرة الزاوية الغربية/ إلى أن تظهر جثة القمر/ لأكون الشهيد المُحبَّبَ الذي فوق "أيدينا".

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية