الطقس
errors
فيكتور رودريغيث نونييث برائحة غريبة تُذكّر بالعالم
فيكتور رودريغيث نونييث

برائحة غريبة تُذكّر بالعالم

أعرف هذا الصمت برائحة نجمته التي لا تخطئ/ هذا الصمت على وقع صراخ الأشياء/ التي لا تستطيع الخلود. من أولئك المضطجعين في توابيت حلمك المشرعة؟ هل دخلوا فيك بعد أن نبش قبورهم المطر؟... تبتدئ الآن تجارة الأرواح.

آمال رقايق كمنضدة على شرفة حرب
آمال رقايق

كمنضدة على شرفة حرب

سرقت غيتارة من مخيلة طفلة/ عزفت اللحن الغجري/ كان اللحن بسيطا للغاية/ بسيطاً ومُراً/ لحنا ومرارة/ عزفت معزوفة الليل الخائف حتى ذابت الغيتارة في حرارة العذاب الليلي! أرسم للقمر جديلة/ أقصها وأبيعها/ أنا في النهار أقتني سجاداً فارسياً.

أليش شتيغير معبر
أليش شتيغير

معبر

زخات مطر، ومن الخلف يظهر شكل الثكنة في الظلام. وأدركت أن الزمن قد وصل، لما رأيت إعلانهم الحرب، وقطعوا عليكم الماء والكهرباء وأغلقوا كل المخارج من الثكنة. لكن، ما الزمن في الحقيقة؟ هل الزمن مجرد جولة بين متوازيات؟

  • تيشاني دوشي

    زنابق تتحلّل بعذوبة

    سينبغي علينا أن نتعلّم تحمّل إمكانية أننا سنخسر بعضنا البعض لأجل شيءٍ ما. فلماذا لا نبدأ الآن، بينما يرقد رأسك مثل قمر مكتمل في حجري، وتعوي الكلاب على الشاطئ؟ لماذا لا نصل خطّ الالتحام في هذه الليلة الهندية الجنوبية ونمزّقه...

  • يانيس ستيغاس

    قصائد عن تشرُّد الدّم

    وإذ بلغتُ الكيلو متر الرابعَ من الصمتِ/ رميتُ للرب والشمس بحِمْليَ من المسامير. منذ ذلك الحين وأنا أهيم متأبّطاً الـ"الصِّفْرَ" الكبير تحت ذراعي. [....] مُذ حدثَ كلُّ ما حدث مع الـ"الصِّفر"/ يمكنك تخيّل ما قد يحدث مع الـ"واحد".

  • إنغر-ماري إيكيو

    خطوات إلى الداخل

    لماذا لا يُعطى لي دائماً/ إلا المستعار؟ ■كلّما فتشتُ أكثر/ كلّما عثرتُ/ على قوارب شتائية أكثر/ طافية فوق فراشي ■رياحٌ تمرّ فوقي. جلدي متجمدٌ وعروقي مثل زبد الثلوج/ قلبي مثل وعاءٍ من زجاج الريحُ/ حولي وفي داخلي/ فوقي وتحتي.

  • وليد بن أحمد

    ليلة طالت

    أغمضنا عيوننا وانتظرنا تحقيق أمانينا بصبرنا المعهود. طالت ليلة العمر. فاقت ألف ليلة وليلة. انتظرنا والشوق يحدونا. صارت ألفي ليلة وليلة. ملّت شهرزاد وسكتت عن الكلام المباح وانبلج الصبح عن جحيم جليدي أبيض لامتناه.

  • نيلتون سانتياغو

    أكثر من 1460 حلماً في السنة

    صحيح، الحياة تشبه كثيراً فيلماً أخرجه بريشت/ ومرّات كثيرة تدوس الوِحدة على أصابعنا/ حتى وإن تظاهرنا بأنّنا مدخّنو ريحان/ قولي لي، أنت التي ترتجفين من البرد داخل قلبي/ وترفضين الخروج من البيت دون مطفأة للقُبل ذات التيّار الكهربائي العالي.

  • فراس سليمان

    بيأس شجاعٍ يعود

    بيأس شجاع يعود إلى حيث لا طفولة ولا وطن. بحذر شجاع مغمضَ العينين يتقدّم في طريق لها أن تكون مجرى خيالياً في الزمن أو ممراً سرياً معتماً في متاهة ما. يجلس على قارعة الجغرافيا مستمتعا بقرقعة محرّكات اللغة الخربة.

  • فرنسواز كولمان

    نداءات للنسيان الكثير

    جئنا من الرعب، كان يعرف بعضنا الآخر. كنّا قد تخطينا أكواماً من الجثث الهامدة/ على هذا الجسر، جميع الجسور الممزّقة/ كي نغفو ونخفّف مأساة العالم/ قليلاً/ من حدائق الطفولة هذه/ لا يزال المدهش يتدفق/ والسحر/ زبد العواصف يصوغ ملاجئنا...

  • محمد علاوة حاجي

    الأصدقاء

    ومع أني أظلُّ صامتاً إذ أجوس بين الجدران/ وأتقشّف في إعجاباتي مثل عجوزٍ اسكتلندي، أنكز الأصدقاء بلا تماطل/ حين يستغيثون. أُرسل التعازي/ للذين يفقدون قريباً/ أو حيواناً أليفاً. والتهاني/ للمتزوّجين حديثاً/ولأولئك الذين تزوّجوا في نهاية الصيف، حين كان النت غائباً...

  • عبد العزيز الراشدي

    رحلة إلى مملكة بوهيميا (2-2)

    أخرج لأتعشى وأتمشى. أتتبع الأنهار الأربعة في التشيك. أتتبع نهر فلتافا وأتمشى على جسر تشارلز. يتحدث صديقي عن تاريخ التشيك مع الشيوعية والعالم الاشتراكي. مازال صديقي مُقتنعاً باليسار، رغم خفوت الفكرة ومرور المياه تحت الجسر، لكن ليس إلى حدّ الشيوعية.

  • عبد العزيز الراشدي

    رحلة إلى مملكة بوهيميا (1-2)

    النوم أخ الموت، والموت أول اكتشاف لي في براغ، حالما وضعتُ حقائبي نزلت لأتجول. براغ مدينة صغيرة يسهل امتلاكها؛ وهْمُ امتلاكها على الخصوص. فبعد خطوات من الفندق، وجدتُ نفسي أمام المتحف الوطني، القريب من ساحة "فاسلاف" الشهيرة...

  • أحمد شافعي

    هذه القصيدة عنك

    هذه القصيدة، طبعاً عنك، ليس فقط لأنها تحاول معك لكي تتبنّاها، مثلما حاولت أنت مع زوجتك وصديقك، ومع أبنائك ورؤسائك، ومع نفسك ذاتها، بل لأنها جوهريا مثلك: تعرف أنها لا بد أن تنتهي، فقط لا تعرف كيف.

  • قسطاني بن محمد

    عصفور مي

    هي مسرحية يمثل فيها كل واحد دوره، هم الذكور كجمع مفرد، وأنا الأنثى كمفرد جمع، في هذا الشرق الذي حبس نصفه وراء الأبواب والترّهات. لعبة المطاردة هذه لذيذة يختلط فيها المطربشون بالمعمّمين،والكل يرقص على نغمات الأدب والبلاغة والذكاء الممزوج بالبلاهة.

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع