الطقس
errors
كاميران حاج محمود سُقطرى جزيرة طائر الرخ
كاميران حاج محمود

سُقطرى جزيرة طائر الرخ

في كتابيه "سُقطرى، جزيرة الجنّ" و"سُقطرى" (2016) المُثرى بالصور الفوتوغرافية، وأيضاً في فيلمه الوثائقي الأخير الذي يحمل العنوان نفسه، يُطالعنا إيستيبا بقصص شيّقة عن الجزيرة اليمنية التي يلفّها الضباب، وتكنسها الريح خلال أشهر تطول، جاعلةً الإبحار إليها شبه مستحيل.

عبد الرزاق قيراط قرقنة.. جزيرة تجبّ ما قبلها
عبد الرزاق قيراط

قرقنة.. جزيرة تجبّ ما قبلها

رحلة الشتاء والصيف من جزيرة قرقنة وإليها. تفريغ الحقائب وتعبئتها، إحساس المغادرة لا يشبه إحساس القدوم. يغادر أبناء قرقنة جزيرتهم، فيشاهدون من الباخرة جسدها المُلقى على سطح البحر يبتعد. قطعة من اليابسة يحاصرها الموج، ويحوّلها إلى وطن مهجور.

طاهر البكري عودة إلى قابس
طاهر البكري

عودة إلى قابس

عبر النافذة ألمح الميناء والمنار الأحمر الصّغير، قوارب الصيّادين والأمواج البيضاء المزبدة وهي تغازل عتبات الفنادق، ألمح الشاطئ الشاسع والحيطان المحترقة بالشمس. هكذا وكأنّ النعاس تغلّب عليه. يدخل القطار الواحة - المدينة وقلبي كله خفقان. مرحباً يا صيف!

  • نصر جميل شعث

    كل صحراء مررت بها

    كل صحراء مررت بها بعد ذلك لم تكن غير مأزق عربي. كلّ صحراء أحتفل بها في بعض قصائدي أستحضر معها بحثيثة محدّدة صحراء سيناء، وإن كانت الإشارة تعمل على المطلق في ظاهر القصائد.

  • زكي بيضون

    الصين.. مرآة الغرب المقلوبة

    صحيح أن الانبهار بالغرب ومحاولة تقليده هو ظاهرة عالمية نجدها بنسب متفاوتة لدى المجتمعات الشرقية، لكن ما يجعل المجتمع الصيني يستحق صفة الغرب الموازي هو استبطان التّغرب بحيث يتخذ سياقاً مستقلاً عن التأثير الغربي نفسه.

  • مقداد خليل

    مركب ثمل في خليج إزمير

    إذا نظرنا غرباً رأينا سوراً معدنيّاً محكماً يلفُّ ما نعتقده أطلالَ قصرٍ، ورأينا قناطرَ رقيقة يُخشى أن يطأها أحدٌ، فتنهارَ من تحته، حيث يجلسُ رجلٌ على مقعدٍ لصقَ السور، مستكيناً، وإلى جواره غرابٌ رماديٌّ أسود.

  • دومِنغو فرانثيسكو بادِي

    تلك الرحلة.. ذلك الجاسوس

    شكّلت رحلة دومِنغو بادِيَّ إلى المغرب فالمشرق العربي انقلاباً معرفياً للغرب، ذلك أنَّ المعارف التي قدَّمتها عن المغرب بالخصوص - وهو البلد الذي ظلّ مجهولاً لدى أوروبا على الرغم من محاذاته إياها - تميَّزت بصدورها عن تغلغل حقيقي في ثناياه.

  • عبد الرزاق بوكبة

    استعارة برنس أزمور لنهارين

    يعتقد الناس هنا أن مدينتهم كانت حاضرة مشعة بالعلوم والفنون حين كانت فاس قرية، ولا يجدون حرجاً، رغم ذوبانهم التام في خيارات المغرب المعاصر، في القول إنها تدفع ضريبة كونها كانت مستقلة ذاتياً عن مملكة فاس في القرن الخامس عشر.

  • أحمد عمر

    مجتمع طبقي طائر

    لقد مضى ذلك العصر عندما كان الفرسان يواكبون الظعائن، ويحرسونها. في رحلات هذه الأيام الظعائن هي التي تحمي المسافر الفارس، الذي تقتصر فروسيته على مشاهدة الأفلام في الشاشة التي بجواره، إذا كان من مسافري الدرجة الأولى الكرام.

  • رائد وحش

    صندوق بريد تفتحه الجزائر كلّ يوم

    ثمة صراع أيديولوجي لا يهدأ، لكنّ صعود اسم كامل داود وتصدره القائمة القصيرة لجائزة "غونكور"، عن روايته "ميرسو.. تحقيق مضاد" سيبدو نوعاً من التصالح، لا سيما أن داود، المقيم في الجزائر والباقي فيها، لا يرى فرنسيته إلا أداةً لا أكثر.

  • سان سلفادور ـ غدير أبو سنينة

    في ضيافة موتى السلفادور

    أربعمائة قبر وأربعمائة قصة وخرافة وأسطورة تجمعت في ذلك المكان الذي ضاقت ممراته مع الزمن لكثرة من دُفن فيه، حتى بدأت بعض العائلات بنقل رفات أمواتها انزعاجاً من ذلك الزحام، لتصدر الحكومة قراراً بمنع فرار أي "عظيم" خارج أسوار المقبرة.

  • نجيب مبارك

    ذات مونديال في بيروت

    الأخ جزائريّ؟ فأجبت: لا، أنا مغربي. قال: لهجتكم متشابهة جدّاً، تتحدّثون العربية ممزوجة بالفرنسية. ابتسمتُ وقلت له ما معناه أننا نتفاهم بيننا الآن بالعربيّة ولا حاجة لنا بلغة أجنبية. قال: هل ستشجّع الجزائر في المونديال؟ قلتُ: وهل في ذلك شك؟!

  • مازن معروف

    إلى ميرانو.. شعراء وراء أفيال هنيبعل

    في الميني باص، نجتاز الحدود. رسمياً، نحن خارج ألمانيا. "في إيطاليا الآن". نلتفت إلى لوحات الطرق، الإعلانات، إشارات السير، الأسماء. جميعها مكتوب بالإيطالية والألمانية. اللغتان تتسابقان وتتجاوران. يدفعهما التاريخ بيدين ضخمتين. يدا التاريخ تنطلقان من الحرب العالمية الأولى.

  • فالح الطويل

    بعد أن نعود من حيفا

    دخل أخي محمد الدكان الذي كنت أنتظر فيه لابسا القنباز الفلسطيني. كان يدندن بصوته الجميل. لم يرني. اختنقت بالمفاجأة. لم استطع أن أناديه. اندفعت نحوه فاستدار فتأبطت ساقيه من الخلف. تفاجأ بالحركة فأخذ يدور وأدور معه. لا أعرف كم درنا.

  • خليل النعيمي

    التشيلي.. الطريق إلى فالْباريزو

    "للطبيعة نظامها ومحاذيرها. وهذه التي أراها الآن هي أم الفنون"، يكتب خليل النعيمي في رحلته إلى التشيلي التي خص "العربي الجديد" بنص عنها. النعيمي كان زار مؤخراً المنطقة التي ضربها الزلزال أمس، والتي نشارك أهلها محنة الطبيعة.

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع