alaraby-search
الطقس
errors
جوزيبِّه تومازي دي لامبيدوزا السِّيرانة
جوزيبِّه تومازي دي لامبيدوزا

السِّيرانة

لطالما فَتن الكاتب الإيطالي ج. د لامبيدوزا (1896-1957) القرّاء حول العالم بروايته "الفهد". هنا مقطع من ترجمة جديدة لإحدى قصصه، والتي تحمل عنوان "السِّيَرانة"، من كتاب "القصص" لـ دي لامبيدوزا، وسيصدر قريباً عن "منشورات المتوسِّط"، بترجمة أمارجي.

قسطاني بن محمد الهدية
قسطاني بن محمد

الهدية

"مرحبا"، قلت، وجلسنا. كان يتحدث عن قرطبة وإشبيلية والمعمار والقصور والزليج والعلوم والشعر والفلسفة والقفطان والحرير والأغاني. وكنت أطعّم أفكاره بمعلومات عن المرابطين والموحدين وابن رشد وابن طفيل وابن خلدون وابن ميمون وابن زيدون وابن حزم.

ماريو أنخل كينتيرو ألف سوسنة 2-2
ماريو أنخل كينتيرو

ألف سوسنة 2-2

الجذور تغمر التربة اللينة، فإلى أين نحن ذاهبون؟ شعرتُ فجأةً بالجوع. بعينين هلاميتين، ظننتني رأيتُ وميض شجرة تين حيث كانت الكرسي. وريقات لا يدانيها الريب. شجرة تين وحيدة في منتصفِ القليلِ جداً من كلّ شيء. تلألأتْ في المدى المخضلّ.

  • ريم مجاهد

    مادلينا

    قبل أن تنهي عامها السابع وقبل موسم الزراعة، قررت أمها أنها لن تذهب إلى المدرسة، توقفت مادلينا عن الذهاب لكنها استمرت في كتابة الرسائل بالأخطاء الإملائية لزميلاتها في الصف، وتلقي الردود منهن مع رسائل محشورة من شاب كان يسبقها بصفين.

  • نهى الصرّاف

    مصرع عبد الأمير

    اكتسب الباص شهرته بين أفراد الأسرة والأصدقاء من خلال علاقة غريبة جمعته بعرّابه، الذي كان يؤرجحه بين شوطين من التدليل والتعذيب وفق ما يطرأ له في يومه من أحداث. بين مزاج فشل أو نجاح. بين ومضة أمل أو خيبة أمل.

  • فراس سليمان

    رائحة التفاح

    كان عليك أن تحكي شيئاً مع سائق التاكسي، ألم ترَ كيف كان طوال الوقت يحدّق بنا في المرآة، كما أنه حاول أن يقول شيئاً، لكنك لم تعره انتباهاً، على الأقل كان عليك أن تجعله يفهم أننا زوجان، انتبه...

  • يوسف وقّاص

    يحكى أنّ...

    يحكى أنّ أبو العبد وصل إلى بلدتنا في شمال حلب عام 1948. كان قد قطع تلك المسافة الطويلة على مراحل، مشياً على الأقدام، وأحياناً على متن جرارات زراعية، في المقطورة بين أكياس القمح والشعير، هو وزوجته وابنه الرضيع عبد الله.

  • محمد علاوة حاجي

    تهيّؤات جارٍ غريب آرق

    عند الحادية عشرة ليلاً إلّا خمسة عشر دقيقة، تبدأ ثلاثة بغالٍ مكتنزة بالركض داخل رأسي. تركُض وتركُض وتركُض مُخلّفةً زوبعة غبار في عينَيّ وطنيناً في أذنَيّ. بالطبع، ما كان ليُزعجني الأمر لولا أن ساعتي البيولوجية تدقُّ في نفس الوقت.

  • ماريو أنخل كينتيرو

    قوقعة

    يزعق بصوتٍ أخضر مرٍّ لا يسمعه أحد. لقد ضاع بين ضجة المارّين والباقين. تتحوّل الزعقة إلى ركضٍ، ويتحوّل الركض من السير على قدمين إلى صوت يصدى، وتتحوّل الزعقة إلى زعقة مكتومة، أي إلى بقعة، إلى ذراع تمرّ، ركضاً، من فوقي.

  • ميلود يبرير

    كيف تفرك الأسماك أعينها؟

    حاولت أن أفركَ عينيّ لكنّ يداي كانتا عالقتين في شبكة الصيد التي نمتُ فوقها.. لأخلّص يداي أحتاج إلى عينين مفتوحتين، ولأفتح عيني يجب أن أفركهما! مضت نصف ساعة وأنا كسمكة أسيرة، فكّرتُ في السمكة كيف ستفرك عينيها إن احتاجت لذلك؟

  • وليد سليمان

    النحل

    بسبب النحل كان على أحمد أن يبقى على تلك الوضعيّة أكثر من ساعة أمام نظرات أقرانه الشامتة. فقد قرّرت مدرّسة اللغة الفرنسية الشمطاء معاقبته، وأمرته بالوقوف على ساق واحدة، في مواجهة الجدار، رافعاً يديه، كما منعته من تحريك ساقيه.

  • قسطاني بن محمد

    الجدار وحقل القمح والبيداء

    مرّت سنوات وسقط الجدار ومات الحكيم، وبُنيت دور إسمنتية غبية فوق البرسيم، ودخل الرعاة إلى الحقول يعيثون فيها فساداً، وسُطّر طريق ثعباني أسود جرّ معه دخان السيارات بدل الجمال والحمير، والمخدرات الكيماوية بدل الكيف. وظهر شيء جديد اسمه البطالة.

  • عيد بنات

    جنّيات في بيتي

    كنت في تلك الليلة، أستمع إلى موسيقى "بنك فلويد" حين ظهرن أمامي. لم يتوقفن طوال الليل من التودد لي، لمشاركتي بيتي الصغير، أربع جنيات ودودات اقتحمن وحدتي، لمشاركتي الإستماع لتلك الموسقى التي أدمنت سماعها في اخر الليل.

  • هدى توفيق

    المسافر الأخير يموت ببطء

    عندما هدأت أصوات الاصطدام قليلاً، كانت جثث رفقائي من حولي تحتضنني برفق واستسلام، كان الخروج من العربة شيئاً صعباً لي، فالمشهد من حولي مليء بالتفاصيل التي يصعب الخروج منها. كان وجه السائق الميت لتوّه متدلياً على ناصية المسند صامتاً ومتذمراً.

  • عثمان مشاورة

    الحقيبة

    أخيراً أقرّر فعل ذلك، وفي الوقت نفسه، من باب الأمانة، أن أعيدها إليه إن كان بداخلها شيء خاص جداً، أو نقود، وأقسم على ذلك. فأنا لا أسرق النقود أو الأشياء الخاصة بالناس. إنما أريد حقاً معرفة ما الذي بداخل الحقيبة...

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية