alaraby-search
الطقس
errors
سومر شحادة قصيدة عن الموت
سومر شحادة

قصيدة عن الموت

اجتمع حوله مجددًا حشدٌ آخر من الصبية والأشقياء. نظر من حولهِ، يبحثُ عن آسرته، الأثيرة بين البنات؛ قالوا إنّها جاءت مع الحرية، وقالوا إنّها شجرة النخيل وسط واحة السراب. إلا أنّ الشاعر، جمّع عدة أحجار، واعتبرها منبرًا، صعد إليهِ.

ك. ساتشيداناندان نادي مشاة مارتاهلي
ك. ساتشيداناندان

نادي مشاة مارتاهلي

لا يمشي سوفيران في أماكن تخلو من الحوادث، ولا في أماكن منعزلة. ومع أن الناس وجدوا أنَّ من المُحال مجاراته، وقطع المسافات الطويلة التي مشاها، إلا أنه ليس من النادر أن يركض كلبٌ متحمّس معه، أو تطير بقرة فوق رأسه.

ب. ك. باراكادافو ليست القصّة ما أكتب بالكلمات
ب. ك. باراكادافو

ليست القصّة ما أكتب بالكلمات

ذات يوم غادرْتُ البيتَ/ مثلما ترك سدارتن قصرَه/ وقفت في زاوية الحديقة بين الأشجار/ تعاقَبَت حبّات الندى والمطر وأشعّة الشمس/ انتشرت عروقي تحت الأرض/ امتدّت يداي إلى السماء مثل الأغصان/ ثمّ بدَأْتُ أُثْمرُ القَصَصَ/ هكذا أصبحتُ كاتبًا.

  • قسطاني بن محمد

    منديل الحبيب

    لم تغب عنهم الأوزان لكنها كانت كثيرةً جدّاً، ومتداخلة كحوار نثري طويل. كان جوق العميان يحترم ذوقي، ويتوقّف ليسمع رأيي، إن استحسنتُ رجعوا لحفلهم وإلا توقّفوا قليلاً ليغيّروا مجراه. وكنتُ سعيداً كتلميذ يكتشف قدراته النحوية بعد رسوب.

  • حسن أكرم

    الرجل البطيء

    بدأ هذا المرض معي حينما كنت أقرأ رواية "الحمامة"؛ فعندما استرحتُ قليلاً ثمّ رفعتُ رأسي نحو النافذة الصغيرة، وجدتُ حمامةً بيضاء بريش منفوش تحوم خارجها. بدا الأمر صدفة، لكنّها انطلقت نحوي وهي تصفّق بجناحيها، كأنها تريد أن تُثبّت منقارها بصدري.

  • محمد علاوة حاجي

    كلّ شيءٍ قديمٌ هنا

    أسمع صوت أقدامٍ في الغرفة. بينما أحاول تبيُّن الأمر، تضغط يدان قويّتان بوسادةٍ على وجهي. أقاوم بكلّ ما أوتيت من جُهد. هذا أحد كوابيسي لا ريب. ها أنا أصحو من النوم، لكن الجار الجديد لا يزال يضغط بالوسادة على وجهي.

  • أميمة صبحي

    ماذا حدث منذ قليل؟

    نظر الأول إلى السماء وتنهّد: "لقد أمطرت السماء هنا منذ قليل". قال الثاني بعد أن سحب نفساً قصيراً: "اسمع يا رجل، هذا أمر في غاية الغرابة. لا يمكنك أن تظهر هكذا فجأة لتُقنعني أنَّ السماء أمطرت بينما هي لم تمطر".

  • سعد سرحان

    قبل أن تندلع منها شُجيرة كُمّثرى

    بوجوهٍ عاريةٍ من الدّهشة كان الرعايا يغادرون مسرح الانقلاب في صمت. لكأنّهم كانوا يعرفون أنّ العزف السحريَّ الذي أبطل مفعول غرائزهم جميعاً لن ينجح مع ذلك الأسد. "كنت أعرف أن هذا الأصَمَّ سيفسد علينا السهرة"، قال أحدهم لرفيقه.

  • فايكم محمد بشير

    اليأس

    حين سُئِل عن يأس خيّم على محياه في آخر أيامه، أجاب: "ليس هذا اليأس من دنو الأجل، كانت حياتي مشرقة بالأعمال وانتهت كل الأمور بنجاح باهر، لكن العطش الذي أحسستُ به ذات يوم يُفْزِعُني، حتى في ساعاتي الأخيرة هذه.

  • فراس سليمان

    رجلٌ وامرأة

    أعرف، بل أكاد أجزم، أنه لن يأتي في الأسبوع القادم، رغم رغبته الشديدة بالمجيء. أنا لن أعمل ضدّ رغبتي، سأتصل به. حقيقة أود مساعدته كما عليّ أن أعترف أنني أحتاج إلى مريض استثنائي مثله يشيلني من رتابة المختلّفين المتشابهين.

  • ب. ك. باراكادافو

    حين وصل إلى العالم الآخر

    بدأ الجدُّ "كان ياماكان.. كان هناك ملك... "، وحين سمع الحفيدُ هذا اغترف بقية القصّة وأقحمَ هاتفاً نقّالاً في حنجرة الجدّ ووضعَ حدّاً لقصته. ■ شفّاطو الرمال المصابون بالجشع، وقاطعو الأشجار، ومدمّروا التلال، يتسلّقون صاعدين إلى السماء ويسحبون مغاليقها ويفتحونها.

  • محمد خلفوف

    مذكّرات منتصف الليل

    لا أعرف معنى الكتابة، لم أكتب يوماً قبل هذه اللحظة. حتى أنني أجد حصة الإنشاء سخيفةً. يمكن اعتبار هذا مجرّد بداية تعارف، يشوبها التوتر والخجل. ما زلت ستتعرّفين عليّ أكثر وأكثر... سأحكي لك، لأنني في حاجة ماسة للحكي والبوح.

  • وداد طه

    سولو

    فوق الرصيف الملتهب بشمس تشرين، كان الهتاف مشتعلاً، امتدّت يد طريّة، وضعت في يدها علماً، وقالت وهي تهرول: "قولي معنا.. "، لم تكمل الصغيرة المستعجلة جملتها، حاولت أن تستوقف الصّوت، لكنّه انفلت. شعرت أنّه ذهب عن شمالها، فقامت تلحق به.

  • محمد فاهي

    أوقفت السلطات شاعراً على حدود الرواية

    في تلك اللحظة، رأى النملة تحمل عودا أزرق. وبالمناسبة، كان العود لـ "تنقية الأذنين" ■ أنا والأشجار القليلة الفقيرة، في هذه الظهيرة، كنّا نسير معاً في غابة الإسمنت. ■ ما الذي سيفعله هذا الجرو، ليعبر طريقاً مسعورة ذات اتجاهين؟

  • يوسف وقاص

    الضحك مادة قاتلة

    لولا ضحكات جوكر، لبقيتُ متسمّراً في مكاني. خرجتُ من باب الطوارئ مثل رصاصة طائشة، وبدأت أعدو في الشوارع بلا هدى. كنت الوحيد بين جموع من المهرجين، وصوت جوكر ما زال يلاحقني: الأمور بخواتيمها يا صديقي، ويضحك كثيراً من يضحك أخيراً!

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية