alaraby-search
الطقس
errors
فوّاز حداد المجرم المحلّي
فوّاز حداد

المجرم المحلّي

صنع العسكر طبعتهم المحلية من الاستعمار، يرشدها إلى مآربهم منطق يستعلي على الجماهير ويحوّلها إلى قطعان تتظاهر، وتُسيّر إلى حتفها باحثة عن لقمة عيشها. اكتشفت الشعوب أن العدو ليس الآخر فقط، أنه متوطن لدينا أيضاً، حلّ محل الأجنبي.

عاطف الشاعر تشوّهات في المشرق والمغرب
عاطف الشاعر

تشوّهات في المشرق والمغرب

تتحول الثقافة العربية، المتوسّطية، من ثقافة السعة والتبادلات الاجتماعية السلسة والفضاءات الرحبة التي تتجلّى بأسواق مفتوحة يضيئها الفضاء الطبيعي وابتسامات الناس بمحادثاتهم اليومية إلى ما يشبه معسكرات للتسوُّق. هنا تُوفّر الرأسمالية الأميركية روحاً والصينية صناعة كل ما "تشتهيه" الأنفس.

ممدوح عزام دجل الفكر
ممدوح عزام

دجل الفكر

كشفت السنوات الماضية، أي منذ عام 2011 حجم الزيف الذي كان معظم من يتحدثون بممكنات الحوار مع الآخر يضمرونها خلف أصواتهم العالية المنادية بهذا المطلب. بتنا بعيدين للغاية عن أجواء الحوار، فكلما تقدم الزمن بنا، زاد حجم الصراع والاقتتال.

  • وليد الهودلي

    أدبٌ للحرية

    كتبتُ ستة عشر عملاً أدبياً في هذا المجال لتضاف إلى تجارب كثيرة لكتّاب كثر أذكر من بينهم متوكّل طه، وعزت غزاوي، ورأفت حمدون، وشعبان حسونة، وباسم خندقجي، وعصمت منصور؛ وهي أعمالٌ تمتاز بلغة قوية ومتينة وتفاوتت من شخص إلى آخر.

  • لمى خاطر

    بحاجةٍ إلى مشروع

    هناك كتابات فلسطينية عديدة في هذا المجال؛ منها روايات المحرَّرة عائشة عودة حول تجربتها الاعتقالية في ستينيات القرن الماضي: "ثمناً للشمس" و"أحلام بالحرية"، وروايتا الأسير عمار الزبن: "خلف الخطوط" و"عندما يُزهر البرتقال"، وكتابات المحرَّر وليد الهودلي.

  • عادل الأسطة

    سجن فلسطين الكبير

    فلسطين هي سجنٌ كبير وكثير ممّا يُكتب فيها يمتّ إلى عالم السجن الكبير. خُذ مثلاً رواية عزمي بشارة "حب في منطقة الظل". بطلها عمر/ عزمي ليس سجيناً في السجون الإسرائيلية، ولكنه يعيش في سجن فلسطين الكبير/ الاحتلال والتخلُّف الاجتماعي.

  • سهام بوهلال

    الترجمة وصاحب الإرث

    تخضع ترجمة التراث العربي في السياق الراهن لتوازناتِ سوق النشر وسياسات التسويق، إذ نلاحظ الإقبال المتزايد على مواضيع بعينها تخص المنطقة العربية، يتصدرها العنف والجنس والغرائبية والإرهاب بالطبع. فالترجمة إذ تتوجه للغربي عادة، لكي يفهم بعضاً من ماضي الشعوب.

  • ممدوح عزام

    المدفع والمطبعة

    رغم مرور أكثر من قرن ونصف على اقتحام المستعمرين للبلاد العربية، فإننا لم نخرج من حقبة الاستعمار قطّ. وقد تغيّرت الصورة القديمة اليوم؛ إذ لم يعد البونابرتيون المعاصرون يحضرون المطبعة برفقة المدافع، وما عاد يهمهم إذا كنا سنأخذ تقنياتهم وعلومهم.

  • فوّاز حداد

    تصدير الحمقى والحماقة

    تتخصّص الدكتاتوريات باختلاق العنصريات بأساليب فجّة، كما في تأطير الشعب والدين، فيؤدلج الشعب على نضاليات متخيّلة فات أوانها، بينما يؤسّس الدين على التلقين. بلادنا مثلما تُصدّر إلى العالم الأطباء والعلماء والفنانين، أصبحت في الزمان الدكتاتوري تصدّر أيضاً الحماقة والحمقى.

  • حنان عشراوي

    كمال بُلّاطه: فلسطين قارباً ومرساة

    في كلماته وأنفاسه ونظراته تجلّت مدينة القدس حيث وُلد وتعلّم الرسم، وفي المهجر والغربة واصل حياته بعدما وقف الاحتلال في وجه عودته إلى مدينته التي يعشق، فكان ذلك الفنانُ والناقد والمؤرخ مثالاً للانتماء والإخلاص؛ حيث ارتقى بهويته الوطنية ونهض بها.

  • محمد الأسعد

    أيُّها الراحل بين الثقافات

    ما يبقى من محارب يسقط في المعركة، هو ما يبقى من فنّان ومفكّر يرتفع في معركة الوعي، أي معركة التحرير التي تتفوّق على غيرها من المعارك؛ إنجازه. وإنجاز هذا الإنسان المبعَد عن وطنه يستحق أن يوضع في مصاف منجزات الكبار.

  • نجوان درويش

    إلى كمال بُلّاطه

    يا رب، إنها حكمتك/ أكثرت من الوضيعين والأنذال لترحمنا/ حتّى لا نقف محطَّمين وعراةً قرب نعوشهم/ حين تردُّهم إليك/ حتّى لا تبكي الشمس فوق مقابرَ مشرقةٍ/ كالتي ينام فيها كمال/ يا رب إني أشكو إليك رحمتك.

  • ممدوح عزام

    مزاج الهزيمة

    تزداد مرارة الذين آمنوا بأن تحقق الآمال بات قريباً، حين شاهدوا الجماهير تتحرك، ومن غير المعروف ما الطريق التي سوف تسير فيها الرواية والمسرح والشعر في مواجهة هذا الاستحقاق الحياتي البارز، هل تستعيد قيظ حزيران، أم تؤكد على ربيع العرب؟

  • بطرس المعري

    سرقة كيوبيد

    لم يكن هناك شيء يدعى "كيوبيد الدمشقي" قبل اللوحة التي رسمتُها، واستعمالها من قبل الغير أمر مرحّب به كأي فكرة موجودة في الكتب أو في التراث المحكي. لكن عندما يُنسخ عمل ويستعمل مع فكرته من دون إعلام المؤلف فهذا استهتار.

  • فوّاز حداد

    ترويض الثروة العقلية

    تعاني الدكتاتوريات من انخفاض استثمار الثروة العقلية، لعدم معرفتها بأنها ثروة، ولحداثة عهدها بهذا النوع من البشر، عادة تتعامل مع الموالين والذين يتميّزون بدرجات عالية من الخنوع، ما يؤهلهم لتسلّم مناصب رفيعة لا تتطلّب أكثر من طأطأة الرأس.

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية