alaraby-search
الطقس
errors
سفيان طارق سامية حلبي.. زلّة الفنان بألف
سفيان طارق

سامية حلبي.. زلّة الفنان بألف

ظهور الفنانة التشكيلية الفلسطينية في تقرير لقناة إسرائيلية، يثير من جديد مسألة مقاطعة أدوات الدعاية الصهيونية. أليس من الضروري أن توضح صاحبة لوحة "فلسطين من البحر إلى النهر" إن كان اللقاء خطأ تتراجع عنه أم كان فخاً؟

رشيد بوطيب مرض الطائفية
رشيد بوطيب

مرض الطائفية

تخطئ الطائفية طريقها إلى الماضي، عبر أسطرته وأدلجته وتسييسه، لتحوّله بذلك إلى عقبة أمام بناء مستقبل مشترك. وتمثل الطائفية السياسية صراعاً مع الدولة الوطنية، لأنها ترفع التبعية الدينية فوق التبعية للأمة الحديثة وللدولة القومية، وهي بلغة أخرى ضد قيم المواطنة.

ممدوح عزام الكتب في حياتنا
ممدوح عزام

الكتب في حياتنا

من المعروف في تاريخ الأدب أن مدام بوفاري قد اختارت طريقها الجديدة في الحياة بفضل الكتب والقراءة، وثمة من يحمّل الكتب المسؤولية عن النهاية التعسة لإيما بوفاري. غير أنها إذا كانت انتحرت في نهاية الأمر، فلم يكن ذلك بسبب الكتب.

  • ممدوح عزام

    زمن القراءة أم الإعلان؟

    في السبعينيات، كنّا نتابع الكتب الجديدة في مكتبات دمشق المعروفة: النوري، ودار دمشق، والكاتب العربي ودار اليقظة، وميسلون وغيرها. كانت بضعة أسماء من الروائيين هي التي تظهر في واجهات المكتبات، إذ كان عددهم قليلاً، في سورية خاصة، وفي العالم العربي.

  • فوّاز حداد

    الروائي المشبوه

    ليس الخوف من القراءات السطحية، وإنما القراءات المغرضة والهادفة إلى تأبيد أوضاع قائمة على الظلم والجهل، فالكاتب لم يتطوّع لإثارة القلاقل، بقدر ما انساق في كتاباته إلى منحى كان دافعه الوحيد التعرف إلى الواقع.

  • باسم النبريص

    زفرة

    لثقافة ليست ضد الطبيعة. من قال؟ وإلامَ يُنسى أن كلتيهما تُحاربان وتحتقران من قبل الأقوياء؟ فإن نسيَ هو موعد دوائه اليومي، فأبداً لن ينسى أن مئة من حثالة آدم، مئة ويتناقصون، سرقوا نصف الكوكب. سيقول لا، وسيمضي.

  • ممدوح عزام

    الرواية والحرية

    لطالما كانت الأنظمة تعادي الخيال. إذ تَعلم مخاطر إطلاق العنان للخيال في الكتب، وتعلم إلى أي حد تصبح الروايات مشاغبة عندما يقارن القارئ الحريةَ التي تُنتج هذه الروايات معرفةً بها، بالظلامية التي تترصده في عالم الواقع الذي تحكمه تلك الأنظمة.

  • الحبيب السالمي

    قدرة الرواية على التغيير

    شهدت الرواية العربية في العقود الثلاثة الأخيرة تطوّراً هائلاً؛ جغرافيتها اتسعت وكتّابها تكاثروا. الآن صرنا نجد في كل بلد عربي تقريباً روائيين. والأعمال الروائية ذاتها تغيّرت. والثيمات تنوّعت. ثمّة جرأة في مقاربة موضوعات كانت تعدّ حسّاسة. والأساليب وطرائق الكتابة تعدّدت.

  • محمد علاوة حاجي

    جارة قبيحة

    تتطاول المنارة الجديدة على جارتها القديمة بسبعة أمتارٍ. غير أنها لا تُماثلها في براعة التصميم وجمالية البناء. وإن كانت الأولى قد بصمت المدينة وظلّت أحد أبرز معالمها التاريخية والسياحية، فإنه ليُخيَّل للناظر أن الثانية لم "تُزرَع" في المكان إلّا لتشويهه.

  • فوّاز حداد

    وجهاء العالم في نظر السوريين

    لا يقيم السوريون وزناً لوجهاء العالم، على الرغم من بؤسهم، ليس للدهر صلة بها، فساسة العالم المتشدقون بالحريات وحقوق الإنسان، أفقدوهم الثقة بالتعاضد الإنساني، بتغافلهم عن الخطوط الكيماوية الحمراء، وإن شككوا بهم قبلها، بعدما باتت في عهدة المحاكم الدولية.

  • مزوار الإدريسي

    الترجمة والعقاب

    الأصل في الترجمة أنها فعل نبيل، لتيسيرها الربط بين طرفيْن، أو بنقلها لنص من لغة إلى أخرى، وهي مهمة من بين مهمات عديدة يُزاولها المترجِم؛ ويُجملُها الإله الشاب هِرمس العبقريّ؛ أيقونة المترجِمين، في ما أُسنِد إليه من أدوار.

  • باسم النبريص

    يوسف الجميل

    أتذكّر يوسف إدريس، وأنظر خلفي. كنت قابلته مرتين: واحدة بعد اجتياز السلك الحدودي، بدون ورق. والأخرى، عقبها بسنة، بجواز سفر، ومكثت سنوات. كانت المرتان، في 1981 و1982. وكنت جئت القاهرة، قارئاً معظم كتبه وبعض مفكرته الأسبوعية في "الأهرام".

  • ممدوح عزام

    لكن حبّ من سكن الديارا

    الوطنية تستبطن أيضاً معنى التخلّي عن الحقوق الأساسية للمواطنة في نظر المتشددين الذين يؤكدون أن على المرء ـ المواطن بالطبع ـ أن يتخلى عن حقوقه كافة إذا استدعاه الوطن. في هذه الحالة يبدو الوطن دائماً أهم من المواطن.

  • باسم النبريص

    برتقالات

    في يوم الذكرى، سيخرج أبناء أحفاد الجدّ إلى الأرض التي صارت "حُدوداً"، ليتنسّموا عبق البرتقالات المسروقة، والوطن المسروق. سينزل دم كثير، ويُختصر ـ بشكل عاجل ـ إلى خبر عاجل أسفلَ الشاشات. وسيقول محيطون بنا وغير محيطين: حالُ العالَم.

  • محمد الأسعد

    ذكرى الحاضر.. من استعمار الجغرافيا إلى استعمار الوعي

    إن نكبتنا أدبياً وفنياً وثقافياً احتاجت وتحتاج إلى استقصاء وبحث عن معناها مجدداً في كل منعطف مرّت وتمر به قضية استعمار فلسطين. وتحويل الثقافة إلى أداة مقاومة يعني في أبسط معانيه مواجهة التضليل الأيديولوجي، واشتقاق مسار حياة إنسانية جديرة بالإنسان.

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع