الطقس
errors
نجوان درويش عبد اللطيف اللعبي: لحظة مكسيكية
نجوان درويش

عبد اللطيف اللعبي: لحظة مكسيكية

يحلم كل شاعر بأن يصل إلى عمرِ اللعبي ويبقى في توهّجه وألمعيته والتزامه بقضايا مجتمعه وعالمه. وحتى من ينفر من "الجوائز" سيشعر بفرح استثنائي، وهو يرقب الحب الذي أُبدي للشاعر العربي في الأرض المكسيكية.

إبراهيم اليعيشي مكرَّماً خارج قلعة المنفى
إبراهيم اليعيشي

مكرَّماً خارج قلعة المنفى

الصحافة المكسيكية احتفت بمنح الجائزة إلى اللعبي، وصدّرت بعض الصحف الحدث في صفحاتها الأولى، وهذا يثير الشجون أكثر مما يثير الزهو. فإن كان المغرب لا يكرّم كبار كتّابه في حياتهم، فأي معنى لكل الضجيج والادعاءات التي تزخر بها حياتنا الثقافية؟

ممدوح عزام ما الرواية؟
ممدوح عزام

ما الرواية؟

هل تتحمّل الرواية قسطاً من المسؤولية عن هذه الميوعة في الحدود أم لا؟ ولا تقدم النظريات حلولاً إسعافية، فالتباين بين النقاد يوسّع الحدود التي تسمح لكل من يريد أن يكتب رواية بالتسلل إلى النوع الأدبي وتسجيل نفسه في نادي كتّابه.

  • مزوار الإدريسي

    الأندلسيون العرب

    لا يفتأ الكيان الصهيوني يخوض حروباً متنوعة على العرب والمسلمين، ويقوم باختراقات في جبهات مختلفة، فبعد تقديم الملك الإسباني خوان كارلوس، قَبْلَ سنوات، اعتذاراً لأحفاد السفارديين؛ وهم يهود الشتات الأندلسي الذي كانوا ضحيَّته الأوائل سنة 1492 إثر سقوط غرناطة.

  • علي أبو عجمية

    الشعب لا يريد

    الهتاف ضد فيروز هو ما تقترحه مخيلة شاب "تفكيكي" متحمّس، والتجمهر على أرضها، بغرض إزاحتها، هو ما يستعدُّ له "ناشط ثوري" متخصّص في تكسير التابوهات. ذلك أن فيروز سلطة، لا مجرّد أيقونة أمل، أو رمز جبليّ لـ "جارة الوادي".

  • ممدوح عزام

    البحث عن العدالة

    لم يكن السبب أن كلية الحقوق هي الكلية الجامعية الأولى التي تأسّست في سورية، في بدايات القرن العشرين وحسب، بل لأن "الحقوق" بدأت تشكل الوعي السوري الجديد، على مسائل معاصرة كثيرة، قد تبدأ بقضايا المواطنة، ولا تنتهي بأمور الأحوال الشخصية.

  • سناء أمين

    "إقالة" حلمي النمنم: مواجهة الوزير أم الدولة العميقة؟

    طالب 250 مثقفاً مصرياً بإقالة وزير الثقافة، على أثر تقاعسه في إعداد ملف منافسة القاهرة على لقب "العاصمة العالمية للكتاب". خلال عامين قضاهما النمنم في منصبه، أُطلقت دعوات عدّة لمحاسبته بتهم عديدة، لكن أسباباً "خفية" حالت دون التحقيق فيها.

  • محمود منير

    ثقافة موسمية

    عند البحث في واقع المهرجانات العربية خارج العواصم نرى أن حجم الإنفاق عليها مجتمعةعلى مدار السنين الماضية يكفي لتطوير البنى التحتية الثقافية، لكن ذلك لم يحصل في المدن التي تنظّم هذه التظاهرات، وظلّت الثقافة فيها موسمية تنتظر الضيوف من خارجها.

  • باسم النبريص

    حبّاً في الشعر

    أنا ابن التغريبة الملاصقة، أكتشف بعد هذا العمر الوبيل، أني وزملائي، لم نكن سوى كتّاب مراثٍ. كتب راكمناها، ومقالات دبّجناها، وعمر انقضى متعلّقاً بوهْم الشعْر. وفي النهاية نعرف أننا لم نفعل سوى توهُّم الوقوف على الأطلال.

  • فوّاز حداد

    ساحات الكراهية

    يبدو عالم وسائل التواصل الاجتماعي عالماً من المساواة، يحقّ لأي فرد فيه الإدلاء برأيه، دون النظر إن كان سديداً أو مأفوناً، رائعاً أو سخيفاً، ولا تحفّظ عليه من ناحية صحّته وكذبه، أو خفّته وثقله... إنه عالم بلا ضوابط سوى الحرية.

  • محمد الأسعد

    مديح التاريخ... تضخيمه وإخراسه

    مسلسلات أو روايات تاريخية شغلت الشاشات والعيون طيلة شهر رمضان الماضي، بعضها ما زال يتدحرج وصولاً إلى الشهر الحالي؟ ماذا تقول هذه المسلسلات، بأنماط أزياء ممثليها العجيبة، ولغاتها المتماثلة التي لا تحمل خصوصية دالة على شخصيات أو مراحل معيّنة؟

  • معاد بادري

    منارة الحدباء.. أُسقطت بعد أن مالت إلى الشرق

    بعمر ناهز القرون التسعة، راكعةً صوب الشرق، كواحدة من سبعة عشر برجاً مائلاً حول العالم، عاليةً (بطول 65 متراً) فوق المآذن، في مدينة علا فيها صوت التفجير والنواح، كانت منارة الحدباء، ضحية أخرى ضمن ضحايا معركة الموصل الأخيرة.

  • نجوان درويش

    وحده المهم

    كثيراً ما فكّرت أن فيروز بجانب كونها مغنية شعبية من بلاد الشام هي أيضاً في جزء من إنتاجها وفي طبقة من طبقات شخصيتها أقرب إلى مغنية فرنسية تغني بالعربية؛ أن جزءاً أساسياً من إرثها يتكئ على تقاليد غناء غير عربية.

  • شوقي بن حسن

    محاولةٌ لا غير

    حين نقل المستشرق الفرنسي جاك بيرك نص القرآن الكريم إلى الفرنسية، عنوَن الإصدار بـ "القرآن.. محاولة ترجمة". انتقاءُ كلمة "محاولة" لا يحيل فقط إلى تواضع حيال النص القرآني، وربما حيال الترجمات الفرنسية التي سبقته، بل أيضاً إلى تصوّر حديث للترجمة.

  • ممدوح عزام

    مزاعم أل التعريف

    من الذين تشملهم مزاعم أل التعريف المثقفون السوريون. فإذا كان المتحدّث معارضاً تكلّم عن انحياز "المثقف" للسلطة، ووصف الخزي والعار اللذين سيلحقان بهذا المثقف النذل. وإذا كان المعلّق موالياً، شتم "المثقف" الخائن المرتزق الذي يبيع نفسه ويخون وطنه دون ضمير.

  • اختيارات القرّاء

    مشاهدة تعليقاً إرسالاً
alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2017 | اتفاقية استخدام الموقع