alaraby-search
الطقس
errors
يوسف وقّاص لا مهادنة في تطوير العبث
يوسف وقّاص

لا مهادنة في تطوير العبث

كان رقماً فحسب، حتى أنهم لم يتركوا له الوقت ليلمّ جراحه ويستوعب ما يحيط به في هذه البلاد التي وصلها متسلّلاً من تحت الأسلاك تارة، وخائضاً البحر على متن زورق مطاطي تارة أخرى. أُوليس التائه، وفي متاهته الأسطورية هذه.

ممدوح عزام جغرافية المبادئ
ممدوح عزام

جغرافية المبادئ

من المفارقات أن يستخدم كتّاب من طرفين متنازعين ومتقاتلين إلى حدود التصفية الجسدية، الأفكار ذاتها لنفي الآخر ومحوه. خذوا مسألة التنوير مثلاً، والعقل، والعلمانية، والحداثة وغيرها من المفاهيم المعاصرة، وتأملوا ما يحدث بين الكتاب في شأنها.

مزوار الإدريسي المترجم الخائن
مزوار الإدريسي

المترجم الخائن

لا تزال العبارة الإيطالية "الترجمة خيانة" تُرفع ضدّ المترجمين، غير أن ذلك هو ثمن تموقع الترجمة في منطقة الاختلاف بين الأصل والفرع. إنها، في الحقيقة، أخلاق عملية تنأى كلّية بالخيانة عن الفهم المُبتَذل، الذي راج عنها منذ قرون.

  • باسم النبريص

    قبل الزفرة الأخيرة

    عمر البشرية العاقلة 200 ألف سنة. طيب، انظروا إلى ما وصلنا إليه، وقرّروا: هل نحن جديرون ـكسلالة ناطقةـ بالثقة؟ حسناً إذاً.. مع ذلك لا يمكننا الرجوع للوراء والمشي على أربع، وسيكون حسناً ألا نتعلّق كثيراً بالأوهام، مِن الآن فصاعداً.

  • دارا عبد الله

    نقاء فني!

    هل يقوم موسيقي ألماني مُعادٍ للنازيَّة بإحياء حفلة موسيقيَّة مع موسيقى ألماني نازي؟ فلماذا يقع بعض الفنانين والمثقفين السوريين، وهم قلّة قليلة فعلاً، بإحياء فعاليات ثقافيّة مع فنانين إسرائيليين وصهاينة؟ المسألة، باعتقادي، بحاجة إلى نقاش جدّي

  • بطرس المعري

    كليات الفنون والتشخيص

    يهرب كثير من خريجي الفنون من التشخيص درءاً للمشاكل، ويتوجه آخرون في إنتاجهم إلى التيارات التجريدية أو الزخرفية أو إلى التيار الذي يدعى تقليدياً التيار الحروفي، ويتندّر البعض بأن طلاباً يجدون في العمارة الداخلية القسم "الحلال" في كليات الفنون الجميلة.

  • باسم النبريص

    هذا الاستنتاج الحزين

    حدث ذلك ذات عصريّة من آب، حيث تعوّد الفتى الجلوس مع الأم على عتبة الدار، للاسترواح. مرّ "الواوي" (وكان أشهر بائع ذُرة مشويّة في مخيم خانيونس: شيخ ناحل لا يفتأ يتجوّل يومياً طاوياً المسافات، كيما يُنفّق فرْشَه)...

  • ممدوح عزام

    ضبط الحشود

    بناء المدن يتم وفق مصالح السلطة الحاكمة لا وفق المعتقدات، عبر الشوارع الفسيحة تهدف لمراقبة الحشود والسيطرة عليها، ومن خلال الساحات الواسعة تريد أن ترى حركاتهم وتراقبها. لهذا فالأحياء القديمة في دمشق والقاهرة وبغداد وطهران شديدة الخطورة بسبب أزقتها الضيقة.

  • محمود منير

    الثقافة: تخبّط الدولة العميقة بعد 25 يناير

    استطاعت السلطة إبقاء وزارة الثقافة بعهدة فاروق حسني الذي ارتكب أخطاء فادحة زمناً طويلاً، وتفشل اليوم رغم أن تلامذته يديرونها، ذلك لأن أستاذهم لم يكن مضطّراً للدفاع عن شرعية الحكم، وتلميع صورة الزعيم الأوحد الذي لا يقبل منافسين له.

  • معاد بادري

    كانت ثورة

    يبدو هذا المقتطف ربّما مُجمِلاً لحال "الجبهة" الثورية المصرية، وثورةُ مصرَ تُحيي ذكراها السابعة اليوم: "... ما يُبعد النضال عن المقاومة، هو بالضبط ما يميّز المنظومة العقائدية عن الشبكة. [فالمقاومة] لا تنخرط في مواقف ومذاهب وتيارات، وإنما تشكّل شبكات"...

  • شوقي بن حسن

    مرآة مغربية

    المفارقة أن ما لم أجده كقارئ في أعمال المؤرخين التونسيين حول التاريخ التونسي، وجدته في كتاب "مجمل تاريخ المغرب" لعبد الله العروي، حيث يقدّم عناصر إجابات تتيح فهم ما حدث في تونس وما على القارئ سوى إكمال الفراغات وتطويع الأفكار.

  • فوّاز حداد

    العار

    أُطلق على اجتماع اتحاد الكتّاب العرب: اجتماع العار. ما يسمح بإعادة النظر باتحادات الكتّاب، وليس بالإهانة، وإن كان الحدث ليس غريباً، ولا مفاجئاً. ما دام لا يُتوقع من اتحادات كهذه موقف مختلف. لماذا الخروج عن طوع أنظمة، هي صنيعتها؟

  • باسم النبريص

    "خوسيه" الموصلي

    النهر للمنبع لا يعود، ولكنّ الأفيال وسمكَ السلمون وأحفاد القرد يفعلون. تلك غريزتهم. غير أن ما يميّز الإنسان عن زملائه في القبيلة الحيوانية، أنه يعود للمنبع أيضاً آنَ يتغرّب عن طينته الأولى، وآن يحلم في غربته، وآن يلتقي مواطنيه.

  • باسم النبريص

    في الفجر أيضاً

    سأظل أستيقظ في الفجر وأتابع الأخبار، حتى لو فسد الصفاء، فلم يَعُد بالمستطاع كتابة شيء عليه القيمة. فما قيمة "القيمة" وبلادك صارت من محيطها إلى خليجها ـ وبالعكس ـ بلا قيمة؟ مدحورة يا قلبي، تتناهشها ذئاب البراري...

  • مزوار الإدريسي

    الترجمة والأثر

    هكذا تكون فكرةُ الأثرِ ملازمة للترجمة؛ والأخيرة، عند التأمل فيها، تكشف عن كونها أثراً لأصل يرتهن وجودُها إليه، وأن هذا الأصل ذا الهوية المخصوصة لا يبقى على حاله وهو يُستنبَتُ في لغة أخرى، فهويَّتُه الأولى تُمتَلك من قِبَل صوت المترجِم.

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2018 | اتفاقية استخدام الموقع