مواقف

الصورة
جزء من لوحة لـ لويس غرانر
هل يسأل الكاتب نفسه حقّاً لماذا يكتب؟ لا يرغب الكاتب في مخاطبة السلطة، أيّ سلطة كانت: سياسية أو مجتمعية أو دينية؛ أي لا يرغب في الحوار مع سلطة، بل في نقدها، أو نقد الممارسة السلطوية. وبهذا المعنى، فإنّ الكتابة هي فعلٌ مُعادٍ للسلطة.
4DD4CDE1-C631-42A5-97EC-DC14997DF6E5
ممدوح عزام
16 ابريل 2021
الصورة
الدنمارك
موقف
الصورة
موقف
الصورة
عن زيدان العبقري

نحن مطالبون باستحضار وترسيخ "أخلاقيات علاجية" تعيد الاعتبار إلى المعاناة الإنسانية باعتبارها لغةً من لغات التواصل مع الوجود، وشكلاً من أشكال البحث عن معنىً لا يمكن "تعليبه" في "معادلات منطقيّة" أو "خُطب وعظيّة" ينقصها التواضع أمام الألم الإنساني.

ماذا عن رجال الأعمال العرب البالغ حجم ودائعهم نحو 200 مليار دولار في البنوك السويسرية فقط حسب تقديرات الغرفة العربية السويسرية للتجارة والصناعة. وإذا أضفنا إليها الأموال العربية الأخرى المودعة في البنوك الأوروبية والأميركية والملاذات.

بالنسبة للمتعبّدين الناسكين والمراعين للصيام الأكبر من أهل الديانة المسيحية، فإن الصوم يعني حرمان النفس وتربيتها على الابتعاد عن أكل ما هو من الحيوانات، سواء كانت دواب تمشي على أربع، أم طيوراً، أم زواحف، أم أسماكا عدا القشريات.

مر أسبوعان على إعلان رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، إطلاق مفوضية عليا للمصالحة الوطنية، بدون أن يسمي أعضاء المفوضية، بل تركها جسماً فضفاضاً لا يتناسب مع حجم الإعلان عنها والترحيب المحلي الواسع بها، وفضّل أن ينطلق في رحلات مكوكية للخارج.

مع توسع الولايات المتحدة في توفير لقاح الوقاية من فيروس كوفيد-19، وتوفير الأموال للحكومات المحلية للإسراع بتوفير الجرعات المطلوبة لمواطنيهم، قادت أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى مؤشري داو جونز الصناعي وإس آند بي 500

ملايين الفقراء أغلقوا الباب على أنفسهم رغم صعوبة المعيشة وغلاء الأسعار وقلة ذات اليد، ولم يشكوا حالهم المادي الصعب لأحد، لا يسألون الناس إلحافاً ومساعدة، لم يتسولوا.

لماذا يستمر الحراك الشعبي في الجزائر في رفع شعار "دولة مدنية لا عسكرية"، ما ما دام هناك رئيس وحكومة وبرلمان ومؤسسات مدنية؟ وفي المقابل، لماذا تنزعج السلطة من هذا الشعار وتشن الحروب ضدّ المطالبين بتمدين الدولة؟

لطالما عاش العالم على وقع أجمل منافسة كروية بين نجمين خارقين وغير عاديين في البطولة الإسبانية وفي المنافسات الأوروبية. الأرجنتيني ميسي والبرتغالي رونالدو أبهرا عالم المستديرة المجنونة وسط منافسة شخصية من أجل اعتلاء صدارة اللاعبين وتحطيم كل الأرقام.