مواقف

الصورة
هل سيكون "الكالتشيو" أقوى من البريميرليغ؟
كل الفنيين وعشاق الكرة الأوروبية والعالمية يجمعون اليوم على أن الدوري الإنكليزي الممتاز يعتبر الأقوى والأفضل والأكثر إثارة في العالم، يلعب في أنديته أفضل اللاعبين، ويشرف عليه أحسن المدربين، يتابعه الملايين عبر العالم، وفرقه تنافس على دوري الأبطال
حفيظ دراجي
حفيظ دراجي
25 سبتمبر 2021

لعلها الصدفة تضع الناس أمام تجربتي الانتخابات في روسيا أخيراً، وذهاب ألمانيا إليها الأحد المقبل. في الأولى لم يتردد زعيم الشيوعي الروسي، غينادي زوغانوف، بوصف نتائج انتخابات مجلس الدوما بـ"احتيال صارخ". وفي الثانية، يجدها الألماني فرصة لمحاسبة ساسته.

قراءتي لأفكار أدونيس وطه حسين والجابري لا صلة لها بالرجوع إلى أمجاد الماضي وتجاوزها؛ فالكتاب يصدر عن غائية لا تنتمي إلى ماضوية آفلة، بل إلى انفتاح وتنوير يتشاكلان مع فاعلية العلم الذي ما زالت سلطانيته ممثّلة بالمركزية الغربية.

"لماذا لا نقرأ؟"، حسناً، ها هي مكتبات بيع الكتب في سورية قد أخذت تغلق وتتحوّل لبيع أي سلعة أخرى غيرها، وثمة من يريد أن يطفئ تلك الجمرة الصغيرة الباقية لدى أولئك المغامرين الذين ما زالوا يشترون الكتب ويقرؤون.

تزخر المكتبة السينمائية والتلفزيونية بمسلسلات وأفلام روائية ووثائقية، تناولت حياة الأميركيين الأفارقة، في فترة العبودية وما تلاها من سعي إلى التحرر والهجرة من الجنوب الأميركي إلى الشمال، وانتهاء بفترة النضال ضد القوانين العنصرية والفصل العنصري.

كما تعرف، هذه وداعات شكلية، الوداع يجري في أعماقنا - هذه الهجرة التي لا تنتهي داخلنا حين يغادر أحبتنا، واللقاءات أيضاً تجري في داخلنا وسنلتقي كثيراً. هذا الموت مسرحية كئيبة وقاسية. ستبقى حياً، في كل كلمة كتبتها، وفيمن حرّرتهم بكلماتك.

صدرت خلال الأسبوعين، الحالي والماضي، مقالات وملاحظات في الصحف العالمية والعربية، تعالج الآثار الناجمة عن الترتيب الدفاعي والأمني الذي أعلن الوصول إليه بين الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة وأستراليا، بهدف تحقيق الأمن والاستقرار

يبدو أن السحر انقلب على الساحر، فلم تجد التمائم القانونية لرئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، التي كانت يستحضرها من ثغرات لوائح مجلس النواب، قبولاً هذه المرة، ليلقى إعلان سحب الثقة من حكومة الوحدة اعتراضات من بعض النواب.

سورية الأسد بددت كامل الاحتياطي النقدي الأجنبي بالمصرف المركزي، والبالغ نحو 20 مليار دولار عام 2011، وبديهي أن الاحتياطي النقدي من أهم عوامل إسعاف العملة، عبر التدخل المباشر، إن لم نقل استقرارها وزيادة ثقة المتعاملين والمكتنزين.