مواقف

الصورة
بعد الصيف الأصعب، هذا هو الصيف الأجمل لإيطاليا
في تاريخها الرياضي الطويل لم يسبق أن عاشت إيطاليا صيفاً كهذا، الإنجازات التي تحققت فيه كانت أقرب إلى الأحلام، البعض منها لم يكن ليخطر في بال أحد، فمنذ سنة تماماً، كانت إيطاليا كما العالم أجمع تعيش صيفاً صعباً بسبب تداعيات فيروس "كورونا"
حسين ياسين
حسين ياسين
03 اغسطس 2021
الصورة
موقف
تنصيب للفنان الألماني أوتمار هورل يستعيد فيه الشاعر هولدرلن (من موقع الفنان)
موقف
التحديثات الحية

منذ بداياته، قدّم القرن العشرون بفتوحاته العلمية إمكانات هائلة لتحسين شروط الحياة، حتى أن بعض المفكرين، اعتبروه عصر تنوير جديد، شكّل منعطفًا حاسمًا أسهمت فيه العلوم والتقنيات والفلسفة بعملية تجديد كاملة للرؤية السائدة، لا تقلّ عن بداية جديدة للبشرية.

بدلاً من قدومه لفك شفرات لغز الأزمة اليمنية المعقد الذي عجز عنه أسلافه، تحوّل المبعوث الأممي الجديد لدى اليمن، السويدي هانس غروندبرغ، إلى أزمة أخرى داخل دهاليز مجلس الأمن الدولي.

يمكن تقسيم المنطقة العربية تبعاً لأوضاعها العامة وتعليمياً بما فيه عملية التقييم، عبر نظام الامتحانات كما هو معروف، لجهة التفاعل مع جائحة كورونا، من خلال توزيعها على مجموعات. يمكن وصف هذا التقسيم بأنه غير تربوي صرف، ولكن مضاعفاته تعليمية.

اللاجئون ظاهرة العالم الحديث العظمى. إنهم، وهم الفارّون من الحروب والمجاعات والمستقبل الباهظ، إنما يجب أن يحتلّوا متن السرد المعاصر. وهم مثل كل القصص، أو مثل كلّ الخرافات الحقيقية، يستمرّون ولسوف يستمرّون.

تعيش الصحف الورقية فترة عصيبة منذ سنوات، في أنحاء العالم، وهي أزمة ليست خافية على أحد. فموت صحيفة ليس بالأمر الهين، إذ غالباً ما يتبعه مشهد مهيب، يشارك فيه مشيعون من قرائها والمهتمين بمهنة الصحافة والمثقفين عامة.  

هل تبقى أمام التونسيين فرصة لإنقاذ حلمهم في دولة ديمقراطية وعادلة وتعددية ترعاهم وتحقق كريم العيش لهم في نفس الوقت، يعيشون فيها بسلام وأمن وحرية؟

عاشت الشعوب العربية هذه الأيام، على إيقاع المنتخبين السعودي والمصري في الدورة الأولمبية طوكيو 2020. وكان الجميع يُمني النفس بظهور ناجح للمنتخبين في ظل حضور جيل واعد من اللاعبين القادرين على تشريف الكرة العربية.

يروج النظام المصري لتعرضه للخذلان والسلبية من قبل الدول الأعضاء في مجلس الأمن بعد عرض أزمة سد النهضة الإثيوبي على المجلس يوم الخميس، 8 يوليو/ تموز. ويستخدم النظام أدواته الرسمية والإعلامية والشعبية لإلقاء اللوم على المجلس