مواقف

الصورة
مهرجان "كانّ" 2007: حرفيّة ومهنيّة غائبتان عربياً (أم ج كيم/ Getty)
مهرجانات سينمائية عربية عدّة تُثير تساؤلات مختلفة عن آليات عملها وتنظيمها وعلاقاتها بالنقّاد والصحافيين السينمائيين والضيوف الآخرين.
9016F38D-973F-48A8-B551-E0C618556F56
نديم جرجوره
03 ديسمبر 2021
معرض الجزائر الدولي للكتاب - القسم الثقافي
موقف
التحديثات الحية
الصورة
موقف

تتقدّم إسرائيل في الجسم العربي كما لم تتقدّم من قبل، بعدما حصلت على كتيبة هامة من النخب التي تدافع عن التطبيع وتسوّق له بتبجح أكثر من الإسرائيليين أنفسهم.

أردوغان ينطلق من إصراره على خفض سعر الفائدة من أسباب اقتصادية بالدرجة الأولى، فزيادة الفائدة تزيد أعباء الدين العام باعتبار أن الحكومات هي أكبر المقترضين من البنوك، وفي حال زيادة تلك الأعباء فإنها تستقطع المليارات من مخصصات بنود أخرى مثل التعليم.

واقع الفلسفة قلما تجري مواجهته بأكثر من خطاب رائج عند المشتغلين بالفلسفة عن اضطهادها منذ سقراط، في وقت بات من الممكن إيصال قضيّتها عبر قنوات جديدة: منها الصحافة بأشكالها المتجدّدة، وأبعد من ذلك بالذهاب إلى تسريد قضيّتها عبر فنون كثيرة.

بعد سبع كرات ذهبية، يحتاج ليونيل ميسي إلى خزانة أكبر الآن لكراته. هي اعتراف إضافي بمسيرته الخارقة والأسطورية، ويمكننا أن نطلق عليها كل الألقاب الكبيرة، وطبعاً يستحق النجم الأرجنتيني كل هذا.

علاقة الفيلسوف بالسُّلطة قديمةٌ قِدَمَ الفلسفة نفسها. أي منذ أن قرّر فلاسفةٌ التدخّل في ما لا يعنيهم: قولُ العالم بالكلام، تعويضاً عن عدم قدرتهم على إنجاز ذلك بالأفعال. بهذا، جاوَر الفلاسفةُ الشعراءَ المهمومين بمِحْنة العالم الحديث.

هل للقارئ الحقّ في التعرف إلى الحياة الشخصية للكاتب؟ هناك وجهة نظر قوية، تقول إن الكاتب المشهور يغدو شخصية عامّة، لا خصوصية له، ولا غضاضة في السعي إلى التعرّف إليه، بل يحقّ للقارئ اقتحام عالمه، بعدما تابع كتاباته ردحاً من الزمن.

تتوالى المشكلات الاقتصادية الدولية، وتترك آثارها السلبية على الجميع، إلا أن حظ الشعوب العربية، أنها لا تمتلك حكومات قادرة على مواجهة هذه التحديات، مع استمرار النهج التقليدي، في النشاط الاقتصادي، من خلال الاعتماد على تصدير المواد الأولية

خلال أيام قليلة، سيكون المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، قد أنهى 3 أشهر من مهمته كوسيط دولي في الأزمة، فهل يمكن القول إنه قد تاه في الملف اليمني؟ أم أن 3 أشهر ليست كافية للحكم على طريقة إدارة الأزمة؟