مواقف

الصورة
ليل بيروت (2021) المثقل نهارها أيضاً بعتمة خانقة (سام تارلينغ/Getty)
تزداد المصائب حدّة في بيروت، وسينماها تبدو كأنّها عاجزة عن اللحاق بالخراب الفظيع الذي يصنع تلك المصائب كلّ يوم.
9016F38D-973F-48A8-B551-E0C618556F56
نديم جرجوره
01 ديسمبر 2021
الصورة
Traders work on the floor at the New York Stock Exchange in New York, on July 29, 2021. - Wall Street stocks climbed early July 29 following another round of mostly strong earnings and US data that showed strong second-quarter growth that lagged expectations. (Photo by TIMOTHY A. CLARY / AFP) (Photo by TIMOTHY A. CLARY/AFP via Getty Images)
موقف
الصورة
موقف
الصورة
انفو
موقف

واقع الفلسفة قلما تجري مواجهته بأكثر من خطاب رائج عند المشتغلين بالفلسفة عن اضطهادها منذ سقراط، في وقت بات من الممكن إيصال قضيّتها عبر قنوات جديدة: منها الصحافة بأشكالها المتجدّدة، وأبعد من ذلك بالذهاب إلى تسريد قضيّتها عبر فنون كثيرة.

بعد سبع كرات ذهبية، يحتاج ليونيل ميسي إلى خزانة أكبر الآن لكراته. هي اعتراف إضافي بمسيرته الخارقة والأسطورية، ويمكننا أن نطلق عليها كل الألقاب الكبيرة، وطبعاً يستحق النجم الأرجنتيني كل هذا.

علاقة الفيلسوف بالسُّلطة قديمةٌ قِدَمَ الفلسفة نفسها. أي منذ أن قرّر فلاسفةٌ التدخّل في ما لا يعنيهم: قولُ العالم بالكلام، تعويضاً عن عدم قدرتهم على إنجاز ذلك بالأفعال. بهذا، جاوَر الفلاسفةُ الشعراءَ المهمومين بمِحْنة العالم الحديث.

هل للقارئ الحقّ في التعرف إلى الحياة الشخصية للكاتب؟ هناك وجهة نظر قوية، تقول إن الكاتب المشهور يغدو شخصية عامّة، لا خصوصية له، ولا غضاضة في السعي إلى التعرّف إليه، بل يحقّ للقارئ اقتحام عالمه، بعدما تابع كتاباته ردحاً من الزمن.

تتوالى المشكلات الاقتصادية الدولية، وتترك آثارها السلبية على الجميع، إلا أن حظ الشعوب العربية، أنها لا تمتلك حكومات قادرة على مواجهة هذه التحديات، مع استمرار النهج التقليدي، في النشاط الاقتصادي، من خلال الاعتماد على تصدير المواد الأولية

خلال أيام قليلة، سيكون المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، قد أنهى 3 أشهر من مهمته كوسيط دولي في الأزمة، فهل يمكن القول إنه قد تاه في الملف اليمني؟ أم أن 3 أشهر ليست كافية للحكم على طريقة إدارة الأزمة؟

زيادة سعر الفائدة على الدولار قرار غير سار وسلبي لمعظم الدول العربية، خاصة تلك التي تقترض بكثافة من الخارج، سواء عبر طرح السندات الدولية كما هو الحال في مصر والعراق والأردن وتونس والمغرب والبحرين، أو عبر قروض مباشرة يتم الحصول عليها من مؤسسات دولية.

لا يبدو أن آثار الأزمة الماليّة التي يمر بها لبنان ستقتصر على المؤشّرات المعيشيّة التي يشعر بها المقيمون يوميّاً، ولا على المؤشّرات النقديّة والماليّة المتعلّقة بواقع القطاع المصرفي وماليّة الدولة والعملة المحليّة.