مواقف

الصورة
جزء من لوحة لـ أرتور دوف، 1925
جرائم يرتكبها أشخاص عاديون لا يعرفون من يعذّبون ويقتلون ولا يكرهونهم، لكنهم يتعلّمون كراهيتهم بحُكم الوظيفة والأوامر والعادة. لقد تعلّموا ألّا ينظروا إليهم على أنّهم بشر، مثلما هم أنفسهم لا يرغبون في أن يكونوا بشراً.
DDBFA611-AC3A-42B3-B688-F5D2482AC2E9
فوّاز حداد
25 يناير 2022

لا يحتاج المرء كثيرًا لفهم أسباب فشل جميع الإجراءات التي قام بها المصرف المركزي في إطار تعامله مع أزمة سعر الصرف، والتي اتسمت جميعها بالتخبّط البعيد عن أي رؤية أو خطّة متكاملة لإدارة الأزمة.

تظهر تصريحات مسؤولين غربيين أن تونس أصبحت تحت الرقابة الدولية، وهو أمر يعكس حجم الأزمة التي وصلت إليها البلاد.

لا يختلف قيس سعيد عن المستبدين الذين يبيعون الوهم للمواطن ويراهنون على عنصر الوقت وذاكرة الشعوب التي يعتبرونها مثل ذاكرة السمكة سرعات ما تنسى تلك الوعود.

مرّت صناعة السينما المصرية بفترات بزوغ وانكسار، كان العامل المشترك فيها وجود منتج كبير مهموم بصناعة سينما بلاده، مدرك لأهميتها وقوتها الناعمة محلياً وإقليمياً ودولياً.

يطرح اعتماد المعارضة السورية أسلوب الصبر في مسار الحل السياسي سؤالاً حول جدوى هذا الأمر.

يقف "كرسي على سور عكّا"، ديوان نجوان درويش الأخير، عند السؤال الفلسطيني وقد تحوّل إلى سؤال الوجود، القصيدة هي نفسها هذا السؤال، النثر هو هذا الغناء الآخَر، بحيث تتحوّل القصيدة إلى تأمُّل واحد، إلى وقوف واحد، إلى سؤال في الأساس.

كما كان متوقعاً منذ بداية بطولة كأس أمم أفريقيا في الكاميرون، خرج حامل اللقب، المنتخب الجزائري، من الدور الأول بعد احتلاله المركز الأخير في مجموعته بنقطة واحدة وهدف واحد مُسجل، مثل سيناريو دورة 1992 في السنغال.

للنظم الفاشية والاستبدادية أوجه كثيرة، أبرزها عادة فرض أنظمة الطوارئ، وإطلاق يد الأجهزة الأمنية. وكما في الدول الفاشية، فإن المسبّحين بحمد النظام هم عادة المستفيدون، الذين ينفون أي وجه من أوجه قمع المواطن وحريته وكرامته.