مواقف

الصورة
محطات وقود في مصر، أزمة وقود (الأناضول)
الحكومات العربية تنفض يدها من التصدي لأزمة الوقود وتحمّل المستهلك أي زيادات عالمية في أسعار النفط والغاز، بل وتحولت تلك الحكومات إلى تاجر جشع وسمسار تتاجر في المواطن وآلامه وتزيد أعباءه المعيشية، لأنها حكومات غير منتخبة تلجأ إلى القبضة الأمنية.
74F24B5E-0C16-4A04-9F73-2204142ADB7E
مصطفى عبد السلام
21 أكتوبر 2021
في مخيّم للّاجئين بغراند سانت، شمال فرنسا، كانون الأول/ ديسمبر 2016 (فيليب هوغان، Getty)
موقف
التحديثات الحية
الصورة
أميركا تطلق المسبار "سبيس بروب"من محطة كاب كانافرال الفضائية بفلوريدا (getty)
موقف
الصورة
بول شيفر في وثائقي نتفليكس (يوتيوب)
موقف

كان لجدتي مثل الكثير من النساء المسنات في السودان، وربما في عدد من الدول الأفريقية، وحول العالم اهتمام خاص بـ"بخور اللبان". ويطلق على شجرة اللبان (الكندر)، أو اللبان المقدس، و"البوسويلية المقدسة". وفي بعض مناطق السودان نقول "الرطرط".

ينتظر أن يقع اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر وشركاؤه المحليون تحت طائلة عقوبات القانون الأميركي، ولذا يبدو أن معسكره لم يعد له أي خيار سوى إعلان المواجهة. لكن السؤال هو: هل تم ذلك باتفاق واضح مع موسكو؟

ثلاث مباريات، صفر من النقاط والمركز الأخير، هي حصيلة ميلان في نهاية مرحلة الذهاب من المجموعة الثانية في دوري الأبطال، نتيجة سلبية بكلّ تأكيد، لكنها تطرح العديد من الأسئلة التي تحتاج لإجابات واضحة كي تكون هناك قراءة صحيحة لما حصل حتى الآن.

مثلما يتبرأ الجميع من مسؤوليتهم إزاء فشل العمل الدرامي، ينشب صراع ينسب فيه كل طرف أسباب النجاح إليه. وأكثر ما يجعل لعاب هذه الأطراف يسيل هو الشخصية، فبعد النجاح؛ ينسب أكثر من طرف صناعتها إليه.

الليرة التركية مرشحة للتراجع، والحل هو أن يترك أردوغان البنك المركزي يدير سوق الصرف والسياسة النقدية طبقا للمعايير والأسس الفنية السليمة المتعارف عليها، أو أن ينصب نفسه محافظا للبنك المركزي.

تعتمد السلطات الجزائرية "الدراما السياسية" أسلوباً لمعالجة الأزمات، بعد فشلها في ملفات عدة، مرتبطة بالأمن الغذائي والطبي. ويُعتبر هذا النوع من الأساليب منهجاً اعتيادياً لدى أنظمة عربية.

أظهرت بيانات البنك المركزي المصري ارتفاع الدين الخارجي لمصر بأكثر من ثلاثة مليارات دولار خلال الربع الأخير من السنة المالية 2020 – 2021، لتسجل بنهاية شهر يونيو / حزيران الماضي 137.85 مليار دولار

من المتعارف عليه أن أكثر من يمتلك الحاسة الدرامية في العملية الفنية هو المخرج، فهو، بلا جدال، يمتلك صياغة المنتج الجمالي للعمل الفني بدلالاته المختلفة... هذا إذا كان موهوباً.