مواقف

محمّد الأسعد يقرأ من شعره في "مهرجان سيت" الفرنسي،2011
كما تعرف، هذه وداعات شكلية، الوداع يجري في أعماقنا - هذه الهجرة التي لا تنتهي داخلنا حين يغادر أحبتنا، واللقاءات أيضاً تجري في داخلنا وسنلتقي كثيراً. هذا الموت مسرحية كئيبة وقاسية. ستبقى حياً، في كل كلمة كتبتها، وفيمن حرّرتهم بكلماتك.
C7868E9D-62A5-4FC9-A737-2D8CAB02D478
نجوان درويش
23 سبتمبر 2021
الصورة
اجتماع بين الرئيس بايدن ورئيس الوزراء الياباني سوجا حول الترتيب الدفاعي والأمني الر باعي (getty)
موقف
الصورة
ليبيا
موقف
الصورة
الليرة السورية (أنور عمرو/فرانس برس)
موقف

حين ترفع لوحة الأرقام الخاصة بالتبديلات وتشاهد رقم "ميسي" باللون الأحمر، من حقك فعلاً أن تغرق في بحر الدهشة، فالنجم الأفضل في العالم 6 مرات، لم يظهر مصاباً أو يعاني من شيء، خلال موقعة الباريسي وليون الأخيرة

فيما أطلق عليه البعض "لحظة ليمان براذرز الصينية"، تيمناً بالبنك الأميركي الذي كان انهياره إيذاناً ببدء الأزمة المالية العالمية في العام 2008، تسببت الأخبار المتداولة عن قرب انهيار عملاق التطوير العقاري الصيني إيفرغراند

تعود قضية الحركي، العملاء الجزائريون للاستعمار الفرنسي، إلى الواجهة من جديد، بسبب طلب الرئيس إيمانويل ماكرون الصفح عنهم. إلا أن الجزائريين يصفون المسألة بـ"قضية فرنسية، لا جزائرية".

تلقّت الأكاديمية فالينتينا نازاروفا والمعروفة بأبحاثها في الصراع العربي الإسرائيلي، عرضاً لإدارة البرنامج الدولي لحقوق الإنسان في جامعة تورنتو بتاريخ 19 أغسطس/آب 2020، لكنها فوجئت بسحبه وتذرّع الجامعة بنقص أوراق الهجرة وعدم توفر تصريح للعمل في كندا

منذ بدايات لعبة كرة القدم، تعودنا على لمعان نجوم كرة القدم واحتلالهم صدارة المشهد التلفزيوني ومختلف وسائل الإعلام.

انعكست مآسي القرن الماضي في الفكر والفن إلى انتشار عدمية، تبرّر كل شيء، نزعت القداسة عن قيم لم تعد مطلقة، وما تولّد عنها من ثوابت يقينية، ما دام مصدرها إنسانيًّا بحتًا، وليس إلهيًا أو دينيًا، لم يتزعزع الإيمان بها فقط، بل وشكّكت بالعقل.

يؤمن بعض مستخدمي المشغولات الجلدية المصنوعة من جلد الثعابين كالأحذية والحقائب ومختلف الأكسسوارات بأنّها تجلب الحظ. وفي ثقافات تقليدية ترمز الثعابين إلى الثروة والمال، وثمّة من يعتقد أنّ قتلها يذهب بالأموال... فما بال هؤلاء يتسابقون على الاتّجار بها؟

خطوات مبشرة تُعبر بها طالبان عن نفسها في حكمها لأفغانستان، فالحركة التي خاضت غمار مواجهة عسكرية على مدار 20 عامًا ضد الاحتلال، هي التي نجحت في خوض المفاوضات التي مهدت لجلاء القوات الأميركية وقوات الناتو المحتلة عن بلادهم