مواقف

الصورة
ثورة 25 يناير مصر Egyptian Revolution
الحديث عن أن مصر خسرت مئات المليارات من الدولارات، في عام الثورة 2011، هو من قبيل المبالغة التي لا تستند إلى واقع وأرقام رسمية، ولو خسرت البلاد 100 مليار دولار أو حتى نصف هذا الرقم لانهار اقتصادها وأعلنت إفلاسها. وتوقفت عن سداد أعباء الدين الخارجي.
74F24B5E-0C16-4A04-9F73-2204142ADB7E
مصطفى عبد السلام
17 أكتوبر 2021
الصورة
موقف
الصورة
طائر وفراخه في عش في إيران (عطا كناره/ فرانس برس)
موقف

لا تزال قضية اللاعب الدولي الجزائري السابق أندي ديلور، تثير الجدل وردود الفعل، خاصة بعد التصريحات الأخيرة التي أدلى بها المدرب الجزائري جمال بلماضي لإذاعة "أر أم سي" الفرنسية.

الظاهر أن السجال الحاصل بخصوص قضية أندي ديلور سيتواصل لأسابيع أخرى، خاصة بعد الحقائق التي طفت على السطح أخيراً، وغيرت من معادلة الصراع القائم بين لاعب نيس الجديد ومدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، بعد حديث هذا الأخير لإذاعة "آر. أم. سي" الفرنسية.

"خلص" عنوان آخر أعمال المخرج اللبناني الكبير الراحل برهان علوية. أنجزه عام 2007. الفيلم يحمل همّ علوية الذي لا ينتهي، وجرحه الذي لا يلتئم، وقلقه الذي لا يهدأ، على مستقبل غامض مقبل عليه لبنان الحبيب.

عندما يعجز الاقتصاد، فإنّ الشعر يندلع ويقوم بالمهمّة، إيثارياً، فهو بطبعه شيوعي ومشاعي وفوق كلّ شيء، إيثاري بامتياز. وبهذه الطريقة، سيتشارك الناس من طبقات مختلفة السلالم ويتعاطفون.

بينما كان العرب القدماء يولون أهمّية إلى "معاجم المعاني"، أي تلك الكتب الزاخرة بالشواهد والمختارات حول محورٍ معيّن، فإنّ هذا التوجّه يظلّ غائباً في العصر الحديث. بل إن آلية الاستشهاد تكاد تكون غائبة حتى عن المعاجم العامّة اليوم.

لا شيء يثير الاستفزاز والغضب، مثل القبول بذرائع الإدارة الأميركية بقيادة جو بايدن، في المماطلة بإعادة فتح القنصلية الأميركية في الشطر الشرقي من القدس، وربطها بكذبة الحفاظ على الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الحالي.

إقامة في إسطنبول دافعٌ إلى معاينة أحوال عيش يومي، في شارع مليء بمحلاّت أنتيكا وبغاليريهات فنية وبـ"متحف البراءة"، للتركي أورهان باموق.

ثمة مئات من الدراسات والكتب والمقالات ناقشت وحلّلت ظاهرة "الأخ الأكبر" أو ناقشت طبيعة الاستبداد والمستبدّين، ولكنّ كلّ تلك الكتب لم تستطع أن تُزيح الرواية عن مكانتها، أو تكون بديلاً "يمكن أن يقال بشكل أفضل" كما كتب كونديرا.