مواقف

الصورة
رغم محاولات "هيئة تحرير الشام"، تسويق نفسها كفصيل معتدل، وكجزء من الثورة السورية، ورغم كل التحولات التي طرأت على هذا التنظيم، إلا أنّ ممارسات الهيئة على الأرض تشي بأنّ كل ما قامت به، لا يعدو كونه تغييراً شكلياً موجهاً للخارج.
3F5393BE-3E00-43E9-9DC2-93F40C8268A5
عبسي سميسم
13 يونيو 2021

ستكون الجزائر على موعد أول مع الانتخابات البرلمانية، السبت، تحت إشراف هيئة مستقلّة للانتخابات بعد الحراك الشعبي الذي أطاح قبل عامين بنظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، فهل ستحتشد الجموع الغفيرة أمام صناديق الاقتراع؟

نحت فلسطينيو السبعينيات والثمانينيات مصطلح "ديكتاتورية الجغرافيا" لوصف سيرهم على رمال عربية رسمية متحركة، وتناقض الخطابين السياسي والإعلامي للأنظمة: مع فلسطين، لكن من دون صداع مواجهة المحتل.

لا يستطيع أحد أن ينفي الآخر من حقل الثقافة. وبسبب الخبث، فإن بعض المثقّفين يميلون إلى استخدام مفردات منقولة أو مستعارة من حقل السياسة أو الأخلاق، وهو الحقل الغامض المحبّب اليوم لمعظم المثقّفين العرب، والسوريين منهم على وجه الخصوص.

الآن تحولت صكوك مرسي "الشيطانية"، إلى ملاك رحيم بأجنحة بيضاء يرفرف على الاقتصاد ويحنو على الموازنة العامة التي تعاني من عجز حاد وجفاف بعض مصادر النقد الأجنبي مثل السياحة، وتعالج الفجوة التمويلية التي تعاني منها البلاد.

بعيدة جداً ليلة انهيار إيطاليا في سان سيرو، الليلة التي لامست فيها قهراً لم تصل إليه في ثمانية وخمسين عاماً. الأجواء الآن تبدو مختلفة جداً، قبل المونديال الأخير لم تكن هناك رغبة عند الإيطاليين في متابعة المباريات.

تتناول الرواية أحداث الحرب وحياة المجتمع الارستقراطي الروسي وتناقضاته وأمراضه، وتتحدث شخصياتها عن الحرب والحب والموت والحياة والمرض واليأس والتفاؤل والطلاق والزواج.

العالم مقبل على موجة تضخم عالية، تضخم في كل شيء، زيادات في أسعار السلع والمحاصيل والأصول والمعادن والنفط ومنتجات الطاقة، وهذه الموجة تخيف الأسواق والتجار وترعب المستهلكين وتثير قلق المستثمرين وأسواق المال على حد سواء، إذ إن مخاطرها تطاول الجميع.

العالم بحاجة لأن يتكيف مع وجود قطبين أساسيين، الولايات المتحدة والصين. ولكن لا تنسى أن الاتحاد الأوروبي وروسيا تسعيان إلى البقاء في مضمار المنافسة. وهنالك دولة كالهند تنتظر فرصتها السانحة.