السودان تستدعي رئيس "يوناميد" للاستفسار عن تقرير دارفور

20 يونيو 2016
+ الخط -
استدعت الخارجية السودانية، يوم أمس الأحد، رئيس البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في درافور، "يوناميد"، مارتن اوهومويبي، للاحتجاج والاستفسار حول تقرير البعثة الذي سلمته لمجلس الأمن ويحمل توصية بالتمديد لعام آخر.

ورأت الحكومة أن تقرير البعثة مجحف في حقها، ويحمل معلومات مغلوطة بشأن الأوضاع في دارفور. وتعاني علاقة الحكومة وبعثة "اليوناميد"، من توترات وصلت حدتها قبل ما يزيد عن العام، بعد فتح البعثة لملف اغتصاب نحو مئتي سيدة بشكل جماعي في قرية تابت الدارفورية صعدت بعدها الخرطوم مطالبتها بسحب البعثة من السودان وإنهاء مهامها.

وقالت الخارجية السودانية، في بيانها إن تقرير البعثة لمجلس الأمن حمل معلومات مغلوطة وصورا مشوهة عن الأوضاع الإنسانية والأمنية والاجتماعية في دارفور. ما رأت فيه تناقضا مع التقرير الذي أعده الفريق المشترك (مكون من الحكومة والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي) الشهر الماضي.