NBC تطرد مات لاور بسبب "ممارسات جنسية غير لائقة"

"إن بي سي" تطرد المذيع مات لاور بسبب "ممارسات جنسية غير لائقة"

29 نوفمبر 2017
الصورة
لاور جزء أساسي من صباح الأميركيين (زاك باغانو/NBC)
+ الخط -
طردت قناة "إن بي سي" الأميركية، مذيع برنامج "توداي" الشهير، مات لاور، بعد "ممارسات جنسية غير لائقة قام بها في مكان العمل"، بحسب ما أعلنت القناة اليوم الأربعاء.

ويعمل لاور في "إن بي سي" منذ 25 عاماً، وهو يعتبر العمود الفقري لبرنامج "توداي" الصباحي، وجزءاً من صباح الأميركيين.

وأعلنت القناة النبأ في برنامج "توداي" نفسه، فقالت زميلة لاور، سافانا غاثري، على الهواء إنّه صباح حزين في "إن بي سي"، وتلت البيان الذي أرسله مدير الأخبار في القناة، أندرو لاك، لجميع الموظفين، صباح اليوم بالتوقيت المحلي، وأعلن فيه خبر فصل لاور بعد تلقّي شكوى عن ممارساته الجنسية غير اللائقة، يوم الاثنين الماضي، والتحقق منها.

وقال لاك في الرسالة إنّ القناة تلقت شكوى مفصّلة ليل الاثنين حول ممارسات لاور، وأنها حققت بالقضية، ووصلت لأسباب تدفعها إلى القول إنّه بالرغم من أنّ الشكوى سابقة في تاريخ لاور في القناة، إلا أنّ لديها أسباباً لتعتقد أنّ الحادثة ليست منفصلة أو وحيدة.


ويأتي ذلك بينما تُحقق صحيفة "نيويورك تايمز" ومجلة "فاراييتي" في ادّعاءات ضدّ لاور منذ أسابيع، ومعرفة "إن بي سي" بالأمر، بحسب ما قال أشخاص تواصلت معهم الصحيفة لقناة "سي إن إن" الأميركيّة. ولم تنشر "نيويورك تايمز" تحقيقها بعد.

وطرد لاور بات الأحدث في سلسلة فضائح جنسيّة طاولت ممثلين وسياسيين وإعلاميين، بعد تفجر فضيحة الاعتداءات الجنسية التي قام بها المنتج الهوليوودي هارفي وينستين، وطاولت ممثلين، منهم كيفن سبايسي ولويس سي كاي وغيرهم.

والأسبوع الماضي، طردت قناة "سي بي إس" المذيع الشهير تشارلي روز بعدما اتّهمته زميلات بالاعتداء الجنسي.


(العربي الجديد)


المساهمون