alaraby-search
الطقس
errors

لماذا كلفة رُخَص الإذاعات المحلية مرتفعة؟

من المعروف أنّ التلفزيون والفيديوهات عبر السوشل ميديا قد أصبحت الوسيلة الأولى للتواصل الإعلامي. ولكن رغم نجاح الفيديو والتلفزيون، إلا أن من الخطأ إهمال الشريك الإعلامي الأصغر وهو الراديو والملفات الصوتية.

"البنت السريلانكية" أو كيف تعيد تدوير العنصرية

أطلّ علينا "الكوميدي" نادي أبو شبكة في برنامج "منّا وجرّ" الذي يقدّمه بيار رباط على قناة MTV، "متنكراً" بـ"زيّ" عاملة إثيوبية، ومتقيئاً، في مشهد من العنصرية، باستثناء المصري باسم يوسف واللبناني سلام زعتري اللذين اعتبرا أن المشهد "عنصري قليلاً".

  • التطبيع الإعلامي من منظور "وطني"

    كثيرًا ما تستوقفك، في عصر الفضاء المفتوح، جمل بلغة عربية، تدل على مدى ذعر ورعب الرقيب ممثلاً لعقل السياسي، من مثل: "في حال حجب الموقع".

  • الثائر وحاجز الخوف

    لم يكن يعتقد الثائر السوري بكافة أشكاله من ناشط إعلامي وخدماتي وإنساني وحامل سلاح أن نصل إلى هنا.

  • ترويض المشاعر في عالم يقبل البهيمية الممارسة علينا

    في تقاطع شارعين بفيينا، تلوى أيهم، صرخ وانتحب، ثم قفز أمام سيارة كانت على وشك أن تقلع، خلع بعضاً من ملابسه، صعد على ظهر الترام، تمسك بأسلاكه الكهربائية، آملا أن يسري تيار في جسده فيخلصه من حياة لا تشبه الحياة

  • لكنّها بيروت

    كأن لا هواء في المدينة. تحاول بصعوبة أن تأخذ نفساً ولو خفيفاً كي تبقى على قيد الحياة أو كي تتأكد أنك ما زلت تتنفس. كل شيء في هذا البلد يحاصرك. كل شيء... وأنت لا تفعل شيئاً

  • بحثنا ولم نجده

    باكرًا جدًا دخل مصطلح "الخطف" إلى قاموسي. لا أذكر تحديدًا كم كان عمري عندما بدأت أفهم أحاديث جدتي وأمي وبعض أفراد العائلة عن عمٍّ لي خُطف بعد ولادتي بأشهر قليلة.

  • شهادتي على اعتصام رابعة: بأي ذنب قتلوا؟

    منذ ثلاثة أعوام، وقبل فض اعتصامي رابعة والنهضة بنحو أسبوعين، تسنى لي أن أقوم بتغطية اعتصام رابعة العدوية ثلاث مرات في ثلاثة أوقات مختلفة نهاراً وليلاً

  • الدولاب

    "علقوه عالدولاب". لم أتمكن يومًا من تخيّل كيف يُمكن استعمال الدولاب كوسيلة للتعذيب.

  • جغرافيا القلق

    جغرافيا القلق في بيروت سمفونية متكاملة، من أصوات وتعابير جسدية حادة وأخلاق "ضيقة".

  • الإعلام اللبناني وتغطية الاغتصاب: الخفة التي لا تُحتمل

    عند كل محطة سياسية أو اجتماعية أو أمنية، تظهر، بشكل نافر، الخفة التي تتعاطى بها وسائل الإعلام اللبنانية مع مجتمعاتنا. فبعد لحظات من انتشار خبر اغتصاب فتاة قاصر في مدينة طرابلس شمال لبنان، سارعت وسائل إعلام.

  • مؤامرات "المستقبل" والفاعل والمفعول به

    صاغ أحد مستشاري زعيم تيار المستقبل، سعد الحريري، فكرة وحيدة ووزّعها على بعض من حوله، لتصل عبر الجدول التراتبي المعكوس إلى الزملاء والموظفين في المؤسسات الإعلامية والمستقبلية

  • "الله أكبر" كدليل اتهام

    مع تداول خبر "الطعن" الذي حدث يوم الثلاثاء، في ألمانيا، أُزيح النقاش مباشرة إلى بحث "الدوافع الإسلامية" وراء ارتكاب هذه الجريمة، بين شاهد عيان يؤكد أن المجرم رفع هتافات "الله أكبر" وآخر يقول إن المعتدي كان يردد "سأقتل جميع الكفار".

  • أحكام الإعدام وشعب الليبرالية المختار

    أصل الحكاية أنه قتل على الهوية، وهي هنا هوية مهنة اسمها الإعلام، حتى وإن حاول القتلة، وضع القتلى في دائرة أخرى، تتعلق "بالأمن القومي، وإفشاء أسرار الدولة"

الأكثر مشاهدة

  • الأكثر مشاهدة

alaraby
جميع حقوق النشر محفوظة 2020 | اتفاقية استخدام الموقع
سياسة الخصوصية