أغرب 5 أيّام عالمية.. لا تتوقّع وجودها
أغرب 5 أيّام عالمية.. لا تتوقّع وجودها
(احتفالات باليوم العالمي للرقم π)

اليوم العالمي للشجرة، اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصّة، اليوم العالمي للأم، كلنا تقريبًا يعرف هذه الاحتفاءات وربّما شارك فيها. وكلّها تخص قضايا ومسائل مهمةّ تستحق التوقف عندها بغضّ النظر عن فكرة وجود يوم عالمي لها. في المقابل، سنرصد في الأسطر التالية مناسبات واحتفاءات عالمية لا يُمكن إلا أن نصفها بالغرابة.


اليوم العالمي للرقم (π)
من منّا لا يتذكّر الرقم π الذي لطالما استخدمناه في مادة الرياضيات على مقاعد الدراسة، وكان يزعجنا كثيرًا. ولكن بشرى لمن لديهم مشكلة مع هذا الرقم، لأن له يومًا عالميًا يتصادف مع يوم 14 مارس/ آذار من كل سنة. وتتأتى جذوره من كيفية كتابة الأشهر في اللغة الإنكليزية حيث يتمّ البدء بالشهر ثم اليوم، وبالتالي تكون كتابة هذا التاريخ كالآتي (03/14)، بشكل يماثل القيمة العددية لهذا العامل في الرياضيات.


يوم الشمس
يمثل 03 مايو/ أيار من كل سنة اليوم العالمي للشمس. ويهدف لإبراز أهمية مصدر الطاقة هذا في حياة البشر والطبيعة على كوكب الأرض.

بدأ الاحتفال بهذا اليوم في 22 إبريل/ نيسان 1970، وقد حدّده رئيس الولايات المتحدة الأميركية آنذاك جيمي كارتر، وخصص الاحتفال في هذا اليوم بالطاقة الشمسية، بعد صدور قرار مشترك من الكونغرس، وكانت فكرة يوم الشمس فكرة لـ دنيس هايز، الذي نسق أيضًا يوم الأرض من السنة نفسها.


اليوم العالمي للعُسران
لا يمثل 13 آب/ أغسطس من كل سنة بالنسبة لكثيرين يومًا خاصًا. ولكن في هذا التاريخ، يتمّ في الواقع الاحتفاء باليوم الدولي للعُسران (من يعملون باليد اليسرى). لطالما كان الأعسر محلّ قصّص وأساطير حول أسباب اختلافه، وأن هذا يمنحه قدرات خارقة. أكثر من ذلك، كاد الأمر أن يُعتبر مرضًا، حيث كان الأطفال الذين يستخدمون اليد اليسرى في المدارس يخضعون لضغط مستمرّ لاستخدام اليد اليمنى والعقاب في حالة عدم الالتزام بذلك. ولكن في المقابل، في بعض المجالات، ولا سيما الرياضة، صار استخدام الطرف الأيسر يعتبر ميزة منشودة لدى الرياضيين. هنيئا للعُسران، لن تكونوا محل تمييز بعد اليوم.


يوم عالمي للرجال
لطالما احتار بعضهم، وربّما اشتكى من وجود يوم عالمي للمرأة، حيث يتم اعتبار الأمر مثيرًا للاستغراب. في المقابل، لا يعلم كثيرون منا بوجود يوم عالمي للرجال يتم إحياؤه في 19 نوفمبر/تشرين الثاني من كل سنة. وقد تم إطلاق هذا اليوم العالمي بمبادرة من بروفيسور التاريخ بجمهورية ترينيداد، توباغو جيروم تيلاكسون في 1999، من أجل التحسيس بقضايا وصعوبات تخصّ الرجال.


حينما يكون للشاي يومه العالمي
يحتفل بعض سكان المعمورة في 15 ديسمبر/كانون الأوّل بيوم عالمي لا يقل غرابة عن سابقه. إنه اليوم العالمي للشاي. والجميع مدعو في هذا اليوم لدعوة الأهل والأصدقاء لشرب الشاي والالتقاء حول أكواب شاي. وذلك بسبب الفوائد الصحيّة العديدة لهذا المشروب.