من السينما إلى الرياضة وبالعكس
من السينما إلى الرياضة وبالعكس
(ستيف ماكوين)


خاض الممثل والمُخرج الفرنسي ماتيو كاسوفيتز Mathieu Kassovitz في يونيو/حزيران الماضي أول مباراة له في مجال الملاكمة بوصفه هاويًا. أيقظ كاسوفيتز، الذي أتمّ عامه الخمسين مؤخرًا والذي اشتُهر بفضل فيلمه La Haine، في نفسه شغفه القديم أثناء تحضيره لدور المُلاكِم لفيلم Sparring الذي صدر مؤخرًا.

هذا الشغف يختلف اختلافًا كبيرًا عن المجال الذي أثبت فيه كاسوفيتز براعته: السينما. صرّح كاسوفيتز إلى صحيفة ليكيب L’’Équipe في يونيو/حزيران الماضي قائلًا "خلافًا للسينما، لا يمكنك أن تغشّ في الملاكمة. ففي الحلبة، وأمام منافسك، لا يمكنك الكذب على الآخرين، ولا الكذب على نفسك".

بالنسبة لـ بابا كاسّو Papa Kasso (الاسم المستعار لكاسوفيتز كملاكم)، فاعتلاء الحلبة رسميًا هو بمثابة تحقيق أحلامه في هذه السن.


فنانون صاروا رياضيين
من الصعب عمومًا لدى الفنانين في كل المجالات، خاصّة السينما، أن يتوجهوا إلى مجال رياضي، فهذا أمر غير شائع. ولكن هذا الأمر تكرّر فيما مضى مع الممثل ميكي رورك Mickey Rourke، الذي دخل مجال ملاكمة المحترفين من سنة 1991 حتى 1995، عندما كان في الـ 39 من عمره. وخاض 8 مباريات، فاز في 6 منها، وتعادل في الاثنتين الأخرتين، وكان يلعب تحت الاسم المستعار El Marielito.

وهناك أيضًا ستيف ماكوين Steve McQueen الذي بدأ مجاله في التمثيل السينمائي في النصف الثاني من الخمسينيات، وسيظلّ  أحد أبرز نجوم هوليوود، فقد شارك في أفلام مثل The Magnificent Seven، The Great Escape، The Thomas Crown Affair. عُرِف عنه ولعه برياضة المحركات الآلية، وقد شارك في السبعينيات في العديد من سباقات السيارات، وعُرِف أيضًا بحُب الدراجات النارية. في عام 1964، اختير في الفريق الأميركي لأبطال العالم لسباقات الإندورو enduro.

أمّا في فرنسا، فالممثل الكوميدي كولوش Coluche حصل على جائزين قيمتين للغاية: جائزة السيزار لأحسن ممثل لدوره في فيلم Tchao Pantin (1983)، وتحطيم الرقم القياسي العالمي، بعد ذلك بسنتين، في سباق الدراجات النارية.


السينما جاذبة للرياضيين
ولكن الطريق المُعاكِس رياضة/سينما أكثر شيوعًا من طريق سينما/رياضة. فالرياضيون عندما يشارفون على إنهاء مسيرتهم الرياضية لا يترددون في الولوج في عالم الموسيقا أو السينما، مستفيدين من شهرتهم الإعلامية. وليس أدلّ على ذلك من البوستر الأخير لفيلم Fast & Furious حيث الأذرع الضخمة لـ جايسون ستاثام ولـ دواين جونسون The Rock. ولنا أن نذكر أيضًا تشك نوريس Chuck Norris، آرنولد شوارزنغر Arnold Schwarzenegger، أو مايك تايسون Mike Tyson.

وفي فرنسا، كان لينو فنتورا Lino Ventura في ما قبل مُصارعًا، وقد توّج بطلًا لأوروبا في الوزن المتوسط سنة 1950 باسم بلده إيطاليا، ثم أصبح أسطورة من أساطير السينما الفرنسية.

ولا يجب أن ننسى إريك كانتونا Éric Cantona، المهاجِم الخالد لفريق مانشستر يونايتد لكرة القدم، الذي تحوّل بعد ذلك إلى المسرح والسين