أجمل عشر لغات في العالم
أجمل عشر لغات في العالم
(في اسكتلندا، تصوير: ليسلي مارتن)

تماماً مثل كل غروب للشمس أو في الواقع مثل كل شخص، فكل لغة جميلة بشكل وبطريقةٍ خاصّة. وأن نقول هنا أجمل عشر لغات، فهذا يعني أن هذه اللغة لديها شيء تختص هي بهِ من جمالها. إن لم ترَ لغتهم المفضلة في القائمة، فأضفها في التعليقات وشارك في النقاش.


اللغة الويلزية
لقد أظهرت اللغة الويلزية قوّة هائلة في مواجهة المدّ المستمر للغة الإنكليزية، على الرغم من أنه يُتحدث بها بشكل أصلي على الجزيرة التي ولدت منها اللغة الإنكليزية. وعلى مدى العقود العديدة الماضية، خضعت اللغة لعملية إنعاش يمكن أن تكون نموذجاً للغات الأقليات المهدّدة بالانقراض في جميع أنحاء العالم. تعد ويلز مجتمعاً ثنائي اللغة الآن.


اللغة الإيطالية
دعونا هنا ننتقل إلى لغة يكاد يتّفق الجميع على جمالها، فهي لغة دانتي وبافاروتي وسيلفيو برلسكوني. وقد عرفت الإيطالية منذ فترة طويلة على أنها من أهم اللغات في عالم الفن والأوبرا وبالطبع الرومانسية، حتى إن اللغة الإيطالية المنطوقة تبدو وكأنها أغنية لغير الناطقين بها. ولا شيء يبدو عاطفيًا مثل شيءٍ يُقال وينطق باللغة الإيطالية.


اللغة العربية
قد يكون أجمل جانب في اللغة العربية هو أبجديتها والخطوط المذهلة (الكاليغرافي) التي ابتكرها الخطّاطون واستعملوها على مرّ القرون. ويعد الخط العربي دائمًا شكلًا متقدّمًا للغاية من الفن الديني، كون اللغة العربية تُشكل اللغة الطقسية للدين الإسلامي، ولغة نزول القرآن ولغة التعبّد بشكلٍ عامٍ. كذلك ما يميّز اللغة العربية هو المساحة التي تعطيها للشعراء، والتي تجعل من الجمال السمعي ملحوظًا في هذه اللغة حتى لغير الناطقين بها. قد تبدو أصوات اللغة العربية غير مألوفة لشخصٍ لم يدرس اللغة قبلًا، ولكن لو أعطيت لنفسك فرصة في تعلّمها فستسحرك قطعًا.


اللغة التشيكية
يبدو أنه صار من المُسلّم بهِ أن اللغات السلافية تعد شيئاً جميلاً تكتسبه لاحقًا مع الاستماع، خاصّة بعد رؤية كثيرٍ من الأشرار الذي يتحدثون بلهجات روسية في الأفلام الأميركية، ولكن هناك شيئاً رائعاً حقًا في اللغة التشيكية (الفرع الغربي لأسرة اللغة السلافية). تملك هذه اللغة صوتًا فريدًا: "ř" والذي ينطق: "rzh"، وهو نفس الصوت الموجود في منتصف الاسم الأخير للملحن Antonin Dvořák/ أنتونين دفوراك، وهذا الصوت يعطي اللغة نكهة خاصة وبصمة فريدة تميزها عن باقي اللغات. وربما بسبب موقعها الجغرافي على مفترق طرق بين الغرب والشرق، في ما يمكن أن يسمّى حقًا أوروبا الوسطى، فإن اللغة تبدو بطريقة أو بأخرى أقل سلافية وأكثر كمزيج فريد من السلافية واللغات الأخرى كالجرمانية عمومًا، والتي تحيط بها.

اللغة الولوفية
عدد المتحدّثين الأصليين باللغة الولوفية أكثر من أربعة ملايين شخص يعيشون على ساحل غرب أفريقيا في السنغال وغامبيا وموريتانيا. وقد نمت الولوفية لتصبح لغة مشتركة لعدة ألسنة في المنطقة التي انتشرت بها، وبمرور الوقت راكمت مجموعة كبيرة من الأشعار والأغاني. بل وحتى صار لها أبجدية (الأبجدية الكاراية)، وهي حروف لكتابة اللغة الولوفية اخترعها حسن فاي السنغالي عام 1961 مشتقة من الحروف العربية وتكتب مثلها من اليمين، وما زال كثير من الناس يستخدمونها حتى الآن. ستستمتع حين الاستماع لهذه اللغة، سواء كانت حديثًا أو أغنيةً، وما سيجعلك تستمتع أكثر هو الخلط بين الأحاديث والأغاني لديهم. وأجمل ما تترجم إليه الأغنية الولوفية هي أغاني الراب.


اللغة الصينية
من المدهش حقًا أن تعرف أن هناك عددًا لا يحصى من اللهجات الصينية المنطوقة المختلفة ولكنها جميعًا تتشارك الحروف المكتوبة نفسها. وبدلًا من تعلّم الـ 25-45 رمزًا التي تمثل الأصوات والتي يستخدمها أمثالنا الذين يستخدمون الحروف الهجائية للقراءة والكتابة، فإن الشخص الصيني المتعلّم يجب أن يتعلّم الآلاف المؤلفة من الرموز التي تمثل كل واحدة منها كلمة. بالإضافة إلى ذلك، يتمّ تمرير الحروف الصينية عبر الأجيال وترتبط دائمًا بشكل وثيق بالثقافة الوطنية. إذًا، فتاريخ اللغة الصينية وتعقيدها وصعوبتها أضاف لها طابعًا خاصًا من الجمال. ومثلها مثل اللغة العربية، فقد كان الخط الصيني (الكاليغرافي) ولا يزال شكلًا فنيًا لا يقدّر بثمن. ويمكننا أن نصطف بكل ثقة خلف شعبٍ يُقدّر الكتابة بهذه القوّة.


اللغة الفنلندية
عندما ابتدع جون تولكين اللغة الكوينية (في سلسلة سيّد الخواتم)، كان متأثرًا في الحياة الحقيقة باللغة الفنلندية (العضو الفنلندي الأوغري ضمن مجموعة لغات الشمال). والاستماع لهاتين اللغتين سيزيل أيّ شك لديك حول الصلة بينهما. لن تبدو اللغة الفنلندية مثل أي لغة أوروبية أخرى، باستثناء محتمل للغة الإستونية (ابنة عم الفنلندية)، وستجد أيضًا أن اللغة بعيدة جدًا عن ابنة عمّها البعيدة، اللغة المجرية. للغة الفنلندية إيقاع لطيف وجودة متقطعة وخفية، والتي يمكن أن تلاحظ بشكل مباشر في الشعر والموسيقى، ولكنها ستبدو أيضًا أجمل وأجمل في حين تكون على شكل الموسيقى الريغية.


اللغة الشيروكية
بالإضافة إلى كونها لغة رائعة لغويًا، تعد الشيروكية أيضًا واحدة من أقوى اللغات الأميركية الأصلية (وهو ما يقول شيئًا، بالنظر إلى أن عدد الناطقين بها نحو 13,000). وهناك قدر كبير من الأدب المنشور باللغة الشيروكية، ربّما لأن الشيروكية امتلكت نظام الكتابة الخاصّ بها منذ منتصف القرن التاسع عشر. وقام رجل يدعى سيكوياه بوضع مقاطعٍ لتمثيل اللغة كتابيًا، وهو ما عنى أن كل رمز يمثّل مقطعًا كاملًا. ولحسن الحظ، فإن كثيراً من الشباب الشيروكيين الآن قد بدأوا الاهتمام باللغة، لأنه سيكون من العار الفاضح أن نفقد كثيراً من مثل هذه التقاليد وهذا الجمال.


اللغة البنغالية
تشتهر الهند بتنوّعها اللغوي الكبير، وواحدة من أجمل اللغات التي يتحدّث بها في شبه القارة الهندية هي بالتأكيد اللغة البنغالية. فبداية، لدى هذه اللغة نظام كتابة رائع ولديها أيضًا لغة صوتية متدفّقة وسلسة، وهو الشيء الذي جعل واحدًا من أعظم شعراء العالم رابندراناث طاغور، يستخدمها في تجهيز أعماله الفنية. وقد أثبتت أيضا أنها تستحق حرفيا القتال من أجلها، فعندما طلبت الدولة من جميع الناس استخدام الأردية لدراستهم وفي حياتهم اليومية، فقد عدد من الطلاب حياتهم في الاحتجاجات حول حقهم في استخدام البنغالية. وبفضل جزء من الموقف الذي اتخذوه في مواجهة الدولة، لا تزال البنغالية موجودة حتى اليوم ويتحدث بها نحو 230 مليون شخص في الهند وبنغلاديش.

الإنكليزية
تعد الإنكليزية الآن قطعة فنية مهيبة. هل تتّفق مع هذا الرأي؟ فتاريخ هذه اللغة فريد من نوعه بين اللغات الرئيسية في العالم. في مطلع الألفية الأولى، كانت الإنكليزية تسير على مهلٍ وتتطور كلغة جرمانية إلى أن غزا النورمان إنكلترا من فرنسا، وأحضروا معهم لغتهم معهم وأثّروا على ما كان يعرف بالإنكليزية القديمة إلى النقطة التي يمكننا اعتبار اللغة الحديثة تقريبًا لغة مولدة أو كريولية، وهي مزيج من لغتين. ولننطلق سريعًا 1000 عام للمستقبل، أي الآن، فنرى أن اللغة الإنكليزية هي أكثر لغة عالمية مشتركة وتسمح للناس أن يعبروا حدود الثقافات في كل مكان ليتواصلوا إما بلغتهم الأصلية أو باللغة الإنكليزية الجديدة التي تعلموها. إن لم يكن هذا وجهًا من أوجه الجمال، فلا شيء جميل إذن في أي لغة.



(النص الأصلي)