2020 أسوأ عام بتاريخ السياحة: خسارة مليار مسافر و1.3 تريليون دولار

+ الخط -

عانت السياحة العالمية أسوأ عام لها على الإطلاق في 2020، حيث انخفض عدد الوافدين الدوليين بنسبة 74% وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن منظمة السياحة العالمية (UNWTO).

استقبلت الوجهات في جميع أنحاء العالم عددًا أقل من الوافدين الدوليين، وخسرت مليار شخص في عام 2020 مقارنة بالعام السابق، بسبب الانخفاض غير المسبوق في الطلب والقيود المفروضة على السفر على نطاق واسع. ويقارن ذلك مع انخفاض بنسبة 4% خلال الأزمة الاقتصادية العالمية لعام 2009.

ووفقًا لأحدث مقياس للسياحة العالمية الصادر عن منظمة السياحة العالمية، يمثل الانهيار في السفر الدولي خسارة تقدر بنحو 1.3 تريليون دولار في عائدات التصدير، أي أكثر من 11 ضعف الخسائر المسجلة خلال الأزمة الاقتصادية العالمية لعام 2009، بحسب التقرير الذي نشرته UNWTO.

المزيد في اقتصاد

أوبك
طاقة
مباشر
التحديثات الحية
بيتكوين  Artur Widak/
أسواق
مباشر
التحديثات الحية