ارتفاع التضخم في الدول العربية حتى 2022

+ الخط -

بعد مرور عام على بداية جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، دخل السباق بين اللقاح والفيروس مرحلة جديدة في الدول العربية، ومن المتوقع أن يكون مسار التعافي في عام 2021 طويلاً ومتبايناً.

ويشير صندوق النقد الدولي في تقرير نشره أمس، إلى أن الآفاق ستختلف كثيرا في ما بين البلدان، تبعا لمسار الجائحة، ونشر اللقاح، ومواطن الهشاشة الأساسية، والتعرض للنشاط السياحي والقطاعات التي تتطلب مخالطة كثيفة مباشرة، وحيز التصرف أمام السياسات وما تتخذه من إجراءات.

ومن المتوقع أن تظل الاحتياجات الإجمالية من التمويل العام مرتفعة في معظم الأسواق الصاعدة في المنطقة خلال الفترة 2021-2022، مع وجود مخاطر معاكسة يفرضها احتمال زيادة تشديد الأوضاع المالية العالمية و/أو تأجيل الضبط المالي إذا تبين أن التعافي أضعف من المستوى المتوقع... فماذا عن الأرقام التفصيلية؟

المزيد في اقتصاد

سياسة/صواريخ المقاومة باتجاه مناطق "غلاف غزة"/(أشرف عمرة/الأناضول)
موقف
مباشر
التحديثات الحية
سياحة وسفر
مباشر
التحديثات الحية