https://www.alaraby.co.uk/gallery/8e8e5aa3-af6d-46f0-a6a1-18cb3a867104 facebook twitter whatsapp
/File/GetImageCustom/6486c2fd-d317-4e16-9adc-d1f49abc992d%%%مع نهاية الحرب العالمية الثانية، استعانت ألمانيا بقوة عمل هائلة مثّلها المهاجرون الأتراك. هم اندمجوا في المجتمع وحافظوا على ثقافتهم في الوقت عينه، لكنّ التطرف اليميني ضدهم استمر (Getty)%%%/File/GetImageCustom/6486c2fd-d317-4e16-9adc-d1f49abc992d/171/97$$$/File/GetImageCustom/cd106a18-e0b2-42e2-98f6-b4afe36e655d%%%مع نهاية الحرب العالمية الثانية، استعانت ألمانيا بقوة عمل هائلة مثّلها المهاجرون الأتراك. هم اندمجوا في المجتمع وحافظوا على ثقافتهم في الوقت عينه، لكنّ التطرف اليميني ضدهم استمر (Getty)%%%/File/GetImageCustom/cd106a18-e0b2-42e2-98f6-b4afe36e655d/171/97$$$/File/GetImageCustom/d781143a-36d0-49c7-b823-ea5ae70c0719%%%مع نهاية الحرب العالمية الثانية، استعانت ألمانيا بقوة عمل هائلة مثّلها المهاجرون الأتراك. هم اندمجوا في المجتمع وحافظوا على ثقافتهم في الوقت عينه، لكنّ التطرف اليميني ضدهم استمر (Getty)%%%/File/GetImageCustom/d781143a-36d0-49c7-b823-ea5ae70c0719/171/97$$$/File/GetImageCustom/9cf486bc-fea9-4afa-83e0-56e16e4cc138%%%مع نهاية الحرب العالمية الثانية، استعانت ألمانيا بقوة عمل هائلة مثّلها المهاجرون الأتراك. هم اندمجوا في المجتمع وحافظوا على ثقافتهم في الوقت عينه، لكنّ التطرف اليميني ضدهم استمر (Getty)%%%/File/GetImageCustom/9cf486bc-fea9-4afa-83e0-56e16e4cc138/171/97$$$/File/GetImageCustom/9fd0b438-706f-4df5-8573-eca2ea6a0332%%%مع نهاية الحرب العالمية الثانية، استعانت ألمانيا بقوة عمل هائلة مثّلها المهاجرون الأتراك. هم اندمجوا في المجتمع وحافظوا على ثقافتهم في الوقت عينه، لكنّ التطرف اليميني ضدهم استمر (Getty)%%%/File/GetImageCustom/9fd0b438-706f-4df5-8573-eca2ea6a0332/171/97$$$/File/GetImageCustom/9abc0278-a04e-42a0-8053-dc4f8bd2ed62%%%مع نهاية الحرب العالمية الثانية، استعانت ألمانيا بقوة عمل هائلة مثّلها المهاجرون الأتراك. هم اندمجوا في المجتمع وحافظوا على ثقافتهم في الوقت عينه، لكنّ التطرف اليميني ضدهم استمر (Getty)%%%/File/GetImageCustom/9abc0278-a04e-42a0-8053-dc4f8bd2ed62/171/97$$$/File/GetImageCustom/acacdae6-ce0f-4ea3-85a1-0a48f220360f%%%مع نهاية الحرب العالمية الثانية، استعانت ألمانيا بقوة عمل هائلة مثّلها المهاجرون الأتراك. هم اندمجوا في المجتمع وحافظوا على ثقافتهم في الوقت عينه، لكنّ التطرف اليميني ضدهم استمر (Getty)%%%/File/GetImageCustom/acacdae6-ce0f-4ea3-85a1-0a48f220360f/171/97$$$
prev next
ملامح من حياة الجالية التركية في ألمانيا alaraby - album news  Thumb Tray button عرض تلقائيalbum news in pic - pause button
/