/File/Get/9ac87265-0cc7-44d7-a980-5b994fda0d5d%%%حكايتي مع ناجي العلي وأحمد مطر %%%عندما أخبرني عامل القهوة في صحيفة القبس، وهو يضع قهوتي أمامي، أن المكتب الذي جلست عليه للتو هو مكتب المرحوم ناجي العلي، شعرت بقشعريرة انتهت بنوبة بكاء مرير، لم أكن أعرف كيف أشرح سببه.%%%زوايا
https://www.alaraby.co.uk/opinion/dcb0fd50-97dd-4bb6-8547-4a9ac9450a30 facebook twitter whatsapp