/File/Get/ab32de4c-4b80-463a-a1b9-deeb2498bcfa%%%ما بعد التكتل الاقتصادي%%%يبدو تفكّك الاتحادات الاقتصادية الكبيرة إلى دول منفردة تبحث عن حلفاء اقتصاديين جدد، قد عزّز الظاهرة التي باتت تسمى صعود اليمين، إذ وجدت الشعوب نفسها تلتف حول الحاكم الذي سيلتفت إلى الداخل الضيق، ويؤمن لشعبه احتياطياً مالياً، وفرصَ عمل.%%%زوايا
https://www.alaraby.co.uk/opinion/59784de7-0b21-44db-8ab9-d41ae90f4653 facebook twitter whatsapp