/File/Get/65777b01-7b47-4340-b366-4eaa96d902e6%%%معلّم يفتح نوافذ المنفى%%%لم يكن كمال بُلّاطه في منفى. لقد وجد وطناً، فضاءً فكرياً، منحه القدرة على العيش في كل فلسطين. تولاني شعورٌ بالرثاء لحالي، وعادت كلماته تردّد صداها في أذنيّ. عشتُ في منفى دائم، بينما وجد وسيلة ليعيش حرّاً على قمة العالم.%%%مرئيات
https://www.alaraby.co.uk/culture/ebb79c3e-6888-4500-9f09-23c2659d1347 facebook twitter whatsapp