/File/Get/a2e9ef92-235a-421f-a2ea-69b382f9febe%%%أحلام النجاة%%%لم أستطع مغادرة التأرجح حتى اليوم. والغالب أن يستمر هذا للنهاية. أما سؤال النجاة، ذلك الذي لطالما راودني في مطالع الشباب، كفرد ينتمي لهذا النوع الثديي الحالم، فنافلٌ وفي غير موضعه. ينضج البشري ويفهم: ما من نجاة.%%%مواقف
https://www.alaraby.co.uk/culture/77d49941-4def-4a4a-9df5-01ee240f7b49 facebook twitter whatsapp