/File/Get/0f3cf6eb-f68f-4113-8303-7086d9158032%%%متران من الخشب%%%لمَّا كانت الهواتف/ مشدودةً إلى الجدران لم تزَل/ كانت الموسيقى/ تنساب على مرِّ الصفحات/ وبينما الروتين ينسلّ من عظامي، خفيًّا/ كان إيقاعُ السابلة يرتجل نغمتَه المعهودة/ مضى الزمن/ ولم تزَل/ رجفةُ مداعبةِ الأنغام/ تتَّقد، بين السطور.%%%شعر
https://www.alaraby.co.uk/culture/5b6f20be-af33-4bde-9b26-173d6f56a70f facebook twitter whatsapp