/File/Get/35fc9519-abd6-46fe-b09b-3eb74d9a1d97%%%يا أنسي.. لم نودّعك ولن%%%لم نودّعك ولن. لكن أين يقف مستقبلوك ما لم يُوسّع في الزحمة مكانٌ للجمال؟ كيف يُستضاء باشتعالك والغبار يوحّد الملامح بكسائه العميم؟ كيف نراك والرماد يسدّ الآفاق؟ خرجت إلى الفلوات للصلاة بغير طقوس. ومن تبعوك تركتهم حفاةً عند فوهات البراكين.%%%من وإلى
https://www.alaraby.co.uk/culture/2dd26dc9-f6ed-4883-bbe6-aaf1bfcf7b03 facebook twitter whatsapp