"مكتب التحقيقات الفيدرالي" يلجأ لإعلانات "فيسبوك" بحثاً عن جواسيس روس

03 أكتوبر 2019
الصورة
لم تعلق "فيسبوك" على المسألة (ريمي بينالي/Getty)
يعرض "مكتب التحقيقات الفيدرالي" (إف بي آي) إعلانات على موقع "فيسبوك"، لتجنيد جواسيس روس، وفق ما ذكر الصحافيان دوني أوسوليفان وديفيد شورتيل، في شبكة "سي إن إن" الأميركية، أمس الأربعاء.

وأشار الصحافيان إلى أن عرض الإعلانات بدأ في 11 سبتمبر/أيلول الماضي، استناداً إلى مكتبة الإعلانات العامة لـ"فيسبوك". لكن مصدراً خاصاً قال إن عرضها بدأ في وقت سابق خلال الصيف.

تحتوي الإعلانات الثلاثة على صور ورسومات توضيحية مكتوبة بالروسية، ومرفقة بمعلومات حول الإبلاغ عن أي معلومات لـ"مكتب التحقيقات الفيدرالي". وعند النقر عليها، يوجه الشخص إلى الموقع الإلكتروني الخاص ببرنامج مكافحة التجسس التابع لـ"مكتب التحقيقات الفيدرالي" في العاصمة واشنطن.

ولم تعلق "فيسبوك" على المسألة.


في المقابل، وجّه "إف بي آي" بياناً إلى الشبكة الأميركية، قال فيه: "يستخدم مكتب التحقيقات الفيدرالي مجموعة متنوعة من الوسائل لجمع المعلومات، بينها المصادر. وسيلجأ مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى الوسائل القانونية المتاحة كافة، لتحديد موقع الأفراد الذين لديهم معلومات يمكن أن تساعد في حماية الولايات المتحدة من التهديدات التي يتعرض لها أمننا القومي".