Jerusalema… أغنية من جنوب أفريقيا تغزو العالم

26 أكتوبر 2020
الصورة
+ الخط -

غزت أغنية Jerusalema للفنانين الجنوب أفريقيين، ماستر كي جي ونومسيبو زيكودي، العالم محتلةً مراتب متقدمة من حيث المشاهدة والاستماع والجوائز، وزاد شهرتها تحدي الرقص الذي شاركت فيه شخصيات بارزة ومواطنون من مختلف الخلفيات والجنسيات.

كلمات الأغنية 

كما يدل عنوانها، تتحدث الأغنية عن أمل الفنانة في زيارة مدينة القدس في فلسطين. تقول الكلمات: "القدس بيتي، أرشدني، خذني معك، لا تتركني هنا"، "مكاني ليس هنا، مملكتي ليست هنا، أرشدني، خذني معك". 

كلمات الأغنية كُتبت بلغة الزولو، اللغة المحلية الأكثر انتشاراً في جنوب أفريقيا، والتي يتحدثها ربع السكان ويفهمها نصفهم.

القصة وراء الأغنية 

في إحدى ليالي عام 2019، استدعى الديجي Master KG المغنية، نومسيبو، للحضور إلى الاستوديو في جوهانسبرغ لتسجيل أغنية. تنقل شبكة "سي أن أن" عن نومسيبو تذكرها قولها له: "لكن الوقت متأخر جداً، هل تريدني أن آتي الآن؟".

شعرت بالقشعريرة عندما سمعت الموسيقى، أحبتها، لكنها لم تعتقد أنها يمكن أن تؤلف كلمات على الفور، وسألت عما إذا كان يمكنها العمل عليها في المنزل

أعطاها Master KG الثقة التي احتاجتها للقيام بذلك في تلك الليلة، لكنها أصّرت على طرده من غرفة التسجيل حتى يكون لديها بعض المساحة للتفكير، ثم سجّلا الأغنية عند منتصف الليل.

نجاح واسع 

على الرغم من أن كلمات الأغاني تُغنى بلغة الزولو، إلا أنها سرعان ما شقت طريقها نحو الشهرة العالمية. وحصدت الأغنية، حتى حدود كتابة هذه السطور، 194 مليون مشاهدة في "يوتيوب"، وأكثر من 85 مليون استماع على "سبوتيفاي"، من دون احتساب ملايين الاستماعات للنسخ التي أُعيد توزيعها. كما حازت الأغنية على خمسة ترشيحات لجوائز الموسيقى الأفريقية AFRIMMA.

رقصة تغزو العالم 

انتشرت الأغنية مطلقةً تحدي رقص انضم إليه رؤساء ورجال دين في جميع أنحاء جنوب أفريقيا، ثم تحولت إلى تريند عالمي. ووافق الرئيس الجنوب أفريقي، سيريل رامافوزا، على تحدي رقصة جيروساليما بالتزامن مع خطة البلاد للانفتاح على السياحة.

وتتضمن مقاطع الراقصين في جميع أنحاء العالم الآن الراهبات وعمال البناء وضباط الشرطة والنوادل وموظفي محطات الوقود. وأصبحت مقاطع الفيديو العاطفية للعاملين في مجال الرعاية الصحية في جنوب أفريقيا وزيمبابوي وإيطاليا وجمهورية الكونغو الديمقراطية والولايات المتحدة وأستراليا وبورتوريكو مصدراً معززاً لأمل المرضى الذين يكافحون فيروس كورونا حيث تشهد بعض البلدان موجة ثانية، كما تشرح صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ونشر مصممو الرقصات في جميع أنحاء العالم دروساً تعليمية على الإنترنت، بينما نشر مشاهير مثل لاعب كرة القدم، كريستيانو رونالدو، والمغنية، جانيت جاكسون، نسخهم من التحدي. 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Une publication partagée par Cristiano Ronaldo (@cristiano) le

أغنية "القدس" تصل إلى أرض القدس

قامت المجموعة الموسيقية "جَو" بعرض النسخة الفلسطينية من تحدي الرقص على أنغام الأغنية.  وتم تصوير الرقصة بمشاركة المهاجرين الأفارقة في البلدة القديمة، في مكان مجاور للمسجد الأقصى. وابتكر الراقصون نسختهم الفريدة من الرقصة من خلال إضافة عناصر من الدبكة.  وفي غضون 12 ساعة من صدورها، تمت مشاهدة الفيديو بكثافة وجرى تداوله على نطاق واسع عبر "واتساب" وتطبيقات المراسلة الأخرى في جنوب أفريقيا.

وينتهي الفيديو برسالة قوية: "من القدس إلى جنوب أفريقيا مع الحب. هذه الرقصة لشباب القدس موجهة إلى أصدقائنا في جنوب أفريقيا. كما فعل قادتنا من قبل، دعونا نتحد بطاقة متجددة نحو التحرر الجماعي. من فلسطين إلى جنوب أفريقيا، المستقبل لنا". 

ونقل موقع "ميدل إيست مونيتور" عن المتحدث باسم "جَو"، سامر حسام أبو عيشة، أن الموسيقى والرقص جزء أساسي من النضال الفلسطيني ضد الاحتلال والاستعمار الإسرائيلي.

وأوضح أنه "لم يكن الأمر يتعلق بالرقص فقط. كنا بحاجة إلى التطرق إلى القضايا الأعمق التي تؤثر على الشباب في فلسطين وجنوب أفريقيا مثل العدالة والحرية والسلام".

وعن كلمات الأغنية يقول أبو عيشة إنها تلقى صدى قوياً لدى الفلسطينيين، ويشرح: "الأمر يشبه ما كتبه فلسطيني لأن هذه الكلمات البسيطة تصف توق آلاف الفلسطينيين للعودة إلى القدس وملايين اللاجئين الفلسطينيين الذين يريدون العودة إلى فلسطين".

ورحب المتضامنون مع القضية الفلسطينية بهذا الفيديو. وقال ويليام شوكي من تحالف المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل BDS في جنوب أفريقيا: "نحن معجبون جداً بإيجابية وطاقة جميع المشاركين في الفيديو ورغبتهم في معالجة المشاكل التي يواجهها الشباب في كل من فلسطين وجنوب أفريقيا". 

كما رحب منتج الأغنية Master KG بوصول "جيروساليما" إلى القدس، قائلاً إنه متأثر برؤية كيف تجاوزت الأغنية حدود جنوب أفريقيا والقارة الأفريقية، حيث يرقص الناس في جميع أنحاء العالم على إيقاعها النابض بالحياة.