6 "غولدن غلوب" لـ"مانك" فينشر

12 فبراير 2021
الصورة
آماندا سايفريد (ستيوارت ويلسن/ Getty)
+ الخط -

رغم كورونا وشروطه القاهرة في العيش والعلاقات، يبدأ موسم الجوائز السينمائية في العالم، في الأيام القليلة المقبلة، بدءاً من هوليوود. في 3 فبراير/ شباط 2021، أُعلنت الترشيحات الرسمية لجوائز "غولدن غلوب"، التي ستمنحها "جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود" لأفلامٍ سينمائية وأعمال تلفزيونية، في 28 فبراير/ شباط الجاري. منذ أيامٍ، بدأت "أكاديمية فنون الصورة المتحرّكة وعلومها" في لوس أنجليس إعلان اللوائح القصيرة للأفلام المختارة للترشيحات الرسمية لـ"أوسكار" في الفئات المختلفة، علماً أنّ الترشيحات الرسمية ستُعلن في 15 مارس/ آذار 2021، والجوائز ستُمنح في 25 إبريل/ نيسان المقبل.

في "غولدن غلوب"، يحصل "مانك" (131 دقيقة، تعرضه "نتفليكس" منذ 4 ديسمبر/ كانون الأول 2020) لديفيد فينشر على 6 ترشيحات رسمية: أفضل فيلم، للمنتجين فينشر نفسه وسِيان تشافن ودوغلاس أوربيانسكي؛ وأفضل إخراج لفينشر أيضاً؛ وأفضل ممثل لغاري أولدمان، الذي أدّى شخصية هرمان جاي مانكوفيتس، كاتب سيناريو "المواطن كاين" (1941) لأورسون ويلز؛ وأفضل ممثلة مساعدة لآماندا سايفريد، مؤدّية شخصية ماريون ديفيس، الممثلة التي تُصبح عشيقة ويليام هيرست، أبرز الشخصيات الإعلامية الأميركية حينها (ثلاثينيات القرن الـ20 وأربعينياته تحديداً)، التي يستوحي مانكوفيتس منها شخصية المواطن كاين؛ وأفضل سيناريو لجاك فينشر (والد ديفيد)؛ وأفضل موسيقى لأتيكوس روس وتْرنت رِزْنُر.

 

 

بالأسود والأبيض، يكتفي "مانك" ("العربي الجديد"، 18 ديسمبر/ كانون الأول 2020) بالأشهر التي يُمضيها هرمان جاي مانكوفيتس في كتابة السيناريو، في منزل ريفي بعيداً عن العالم (بعد تعرّضه لحادث سير أدّى إلى كسر قدمه)، مع "فلاش باك" متكرّر لأحداثٍ وحالاتٍ وعلاقاتٍ سابقة، في مرحلة صعبة تمرّ بها الولايات المتحدّة الأميركية، خصوصاً بعد الانهيار الاقتصادي الكبير عام 1929، وآلية عمل الاستوديوهات الهوليوودية وسطوتها التي لم تتمكّن من "النيل" من ويلز نفسه، وصعود الشيوعية والاشتراكية، والعالم المخمليّ، والنقاشات السياسية وكيفية الإنتاج ومفهومه، وغيرها من التفاصيل التي ترافق سيرة مانكوفيتس، النزق والعصبيّ والسكّير.

المساهمون