30 مليار دولار خسائر صناعة الحفلات الموسيقية جراء كورونا

12 ديسمبر 2020
الصورة
جولة إلتون جون تصدرت قائمة أفضل 100 جولة حول العالم لهذا العام (Getty)
+ الخط -

قدّرت شركة "بولستار" الأميركية المتخصصة في رصد صناعة الحفلات الموسيقية في العالم إجمالي خسائر العروض والحفلات في عام 2020 جراء جائحة كورونا بأكثر من ثلاثين مليار دولار.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن "بولستار" القول إن صناعة الحفلات الحية كان يجب أن تسجّل رقماً قياسياً قدره 12.2 مليار دولار هذا العام، لكنها تكبّدت بدلاً من ذلك خسائر 9.7 مليارات دولار.

ووفقاً للشركة فإن الخسائر تتضمن الحفلات غير المبلغ عنها، والإيرادات الإضافية، بما في ذلك الرعاية، وحجز التذاكر، والامتيازات، والسلع، والنقل، والمطاعم، والفنادق، وأنشطة اقتصادية أخرى مرتبطة بالأحداث الحية، وهذه تجاوزت الثمانية مليارات دولار.

نجوم وفن
التحديثات الحية

وفي مارس/ آذار الماضي، أعلن مئات الفنانين أن جولاتهم الحالية أو القادمة ستُؤجل أو تُلغى بسبب الوباء. وفي حين أن عدداً قليلاً من فناني الأداء قدموا حفلات موسيقية في السيارات، بينما أقام آخرون حفلات رقمية، فإن غالبية الفنانين لم يقدموا العروض الحية في عام 2020.

ومع مرور بضعة أشهر فقط، احتلت جولة "وداع يلو بريك رود" Farewell Yellow Brick Road لإلتون جون قائمة أفضل 100 جولة حول العالم لهذا العام، وبلغ إجمالي أرباحها 87.1 مليون دولار، وجاءت جولة جون في المرتبة الثانية العام الماضي بإجمالي 212 مليون دولار، واحتلت المغنية سيلين ديون المركز الثاني هذا العام بمبلغ 71.2 مليون دولار.

وختمت "بولستار": "لقد كان عاماً صعباً للغاية بالنسبة لصناعة الأحداث، التي تأثرت بفيروس كورونا. على الرغم من أنه من المؤلم تأريخ المحن والخسارات التي واجهتها صناعتنا والعديد من زملائنا، فإننا نفهم أنها مهمة حاسمة نحو تسهيل تعافينا، وهو أمر يلوح في الأفق لحسن الحظ ".

المساهمون