21 تشكيلياً قطرياً وعربياً في معرض "واحد وعشرون" بالدوحة

13 يناير 2021
الصورة
يحتفي معرض "واحد وعشرون" بالسنة الجديدة (كتارا)
+ الخط -

افتتح في الحي الثقافي القطري (كتارا)، اليوم الأربعاء، معرض "واحد وعشرون"، الذي يشارك فيه 21 تشكيلياً وتشكيلية، من القطريين والمقيمين، ويضم 24 لوحة، ويستمر لغاية 30 يناير/كانون الثاني الحالي.

وقال المدير العام لـ"كتارا"، خالد السليطي، إنّ المعرض هو كناية عن العام الجديد (2021)، إذ اختارت المؤسسة أن تستأنف فعالياتها وأنشطتها بمعرض فني ضخم يجمع بين 21 فناناً أنجزوا أعمالهم خصيصاً لهذا المعرض، إذ قدم كل فنان لوحتين عبّر فيهما عن أفكاره و مدرسته الفنية، وكانت للفنانين حرية اختيار المواضيع.

وأشاد فنانون بفرصة المشاركة الجماعية التي وفرها لهم المعرض، ما ساهم في تبادل الخبرات والفائدة.

يقول التشكيلي القطري أحمد نوح، في حديث لـ"العربي الجديد"، إنّ "المعرض فكرة الفنان ثامر الدوسري، ومن تنظيم (كتارا)، التي نشكرها على هذه الفعاليات التي ردت الحياة مرة أخرى للفنانين".

ولفت إلى أن هذا التجمع الذي يضم 21 فناناً وفنانة، "يعود بالفائدة على الجميع، إذ يتعلم الفنانون بعضهم من بعض، ويكتسبون خبرات وأفكاراً جديدة"، موضحاً أن كل فنان شارك بلوحتين اختارهما بنفسه، وأنجزهما خلال ورشة أقيمت خصيصاً استمرت 10 أيام.

وحول تأثر الفنان بأزمة كورونا، أكد نوح أن "الفنان جزء من المجتمع، يتأثر بالأزمات وغيرها، فيخرج انفعالاته عبر عمله الفني، سواء عبر الأغنية أو المسرح، أو الفن التشكيلي".

وعبّر عن سعادته بالمصالحة الخليجية التي توجت في قمة العلا، الأسبوع الماضي، وقال "سأقدم أعمالاً فنية تجسد المصالحة، حتى في أبسط الأشياء وهو اللون، فسيكون اللون الأبيض مسيطراً على لوحاتي التي سأنجزها خلال المرحلة المقبلة".

وقال الفنان حسان مناصرة، من الأردن، في تصريح صحافي، إن الورشة التي سبقت المعرض، وأنجز خلالها الفنانون المشاركون أعمالهم، "كانت متميزة، حيث تعرف الفنانون بعضهم إلى بعض وتبادلوا الأفكار والمعارف"، متمنياً تكرار مثل هذه التجارب والملتقيات الفنية الناجحة والمثمرة.

المساهمون