وقفة تضامنية خامسة مع الصحافيين ومعتقلي الرأي في الجزائر

الجزائر
عثمان لحياني
28 سبتمبر 2020
+ الخط -

نظّم صحافيون وناشطون وحقوقيون، اليوم الاثنين، وقفة للتضامن مع الصحافيين ومعتقلي الرأي الموقوفين في السجون الجزائرية، والملاحقين من قبل القضاء بسبب التعبير عن مواقفهم السياسية ودعمهم لمطالب الحراك الشعبي.

ورفع المعتصمون صور الصحافيين الموقوفين، خالد درارني وعبد الكريم زغليش، والصحافيين الملاحقين قضائياً، سعيد بودور ومصطفى بن جامع وعبد، إضافةً إلى صور عدد من معتقلي الرأي، كعبد الله بن نعوم  ومحمد تاجديت، وغنوا نشيد الحراك "جايبيين الحرية ".

كذلك رفعت في الوقفة شعارات "الصحافة ليست جريمة"، ولافتات كتب عليها "حين لا يكون هناك حرية تعبير، لا يمكن أن تكون صحافة حرة"، و"خالد درارني صحافي حر"، وطالبوا بالإفراج الفوري عن الصحافيين ومساجين الرأي.

وكان القضاء الجزائري قد أصدر قبل أسبوع  حكماً بالسجن لعامين نافذين في حق الصحافي خالد درارني، الموقوف في السجن منذ 26 مارس/ آذار الماضي بتهمة المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المرخص.

ويلاحق الصحافي مصطفى بن جامع، مدير صحيفة محلية تصدر في عنابة شرقي الجزائر، بعدد من القضايا تخصّ كلها تعبيره عن الرأي، فيما أدين الصحافي عبد الكريم زغليش، من قبل محكمة في قسنطينة شرقي الجزائر بسبب كتاباته على "فيسبوك".

وترفض السلطات الجزائرية الاعتراف بوجود صحافيين في السجن على أساس العمل الصحافي أو الرأي، وتعتبر أن درارني وغيره ملاحقون في قضايا أخرى تخص الوحدة الوطنية والتحريض على التجمهر غير المرخص.

ذات صلة

الصورة
يقبل أطفال الجزائر على المفرقعات في المولد النبوي (العربي الجديد)

مجتمع

أصيب عدد من الأشخاص أثناء اللعب بالمفرقعات خلال الاحتفال بالمولد النبوي في عدة مدن جزائرية الليلة الماضية، فيما أخمد الدفاع المدني سبعة حرائق منزلية، وعدة حرائق في الأحراش نتجت عن استعمال المفرقعات والشموع للاحتفال بالمناسبة.
الصورة

مجتمع

رفع ليلة الأربعاء أول أذان في جامع الجزائر الأعظم، الأكبر في أفريقيا وثالث أكبر مسجد في العالم، واختيرت ليلة الاحتفال بالمولد النبوي الكريم مناسبة لافتتاح قاعة الصلاة، حيث تم أداء صلاتي المغرب والعشاء للمرة الأولى في الجامع.
الصورة
الجزائر/الحراك الشعبي/Getty

سياسة

أفرجت السلطات الجزائرية مساء أمس الجمعة عن عدد من الناشطين كانوا قد اعتقلوا بسبب مشاركتهم في مظاهرات الجمعة 86 للحراك الشعبي، فيما طالب نشطاء وحقوقيون في ندوة عقدت اليوم السبت، السلطات بوقف الاعتقالات، والحد من انتهاك حرية التعبير والتظاهر في البلاد.
الصورة
وقفة سادسة للتضامن مع الصحفي درارني ومعتقلي الرأي في الجزائر

منوعات وميديا

انتظمت في دار الصحافة وسط العاصمة الجزائرية سادس وقفة نظمها صحافيون وناشطون في الحراك الشعبي ومحامون للتضامن مع الصحافي خالد درارني ومعتقلي الرأي في الجزائر.