وفاة المطرب صباح فخري

وفاة المطرب صباح فخري

جلال بكور
02 نوفمبر 2021
+ الخط -

نعت وزارة إعلام النظام السوري ونقابة الفنانين السوريين، اليوم الثلاثاء، المطرب السوري الكبير صباح فخري (1933 ــ 2021). ونقلت وكالة "سانا" السورية الرسمية الخبر.

وتوفي فخري عن 88 عاماً، بعدما تدهورت حالته الصحية في السنوات الأخيرة، فبات يظهر في الحفلات جالساً على كرسي، وعاجزاً عن الغناء.

وجاء في بيان نقابة فناني النظام السوري اليوم: "ببالغ الحزن والأسى، نقابة الفنانين في الجمهورية العربية السورية تنعى الفنان الكبير والقدير صباح فخري الذي توفي صباح اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز 88 عاماً".

ولد صباح فخري في مدينة حلب عام 1933، ودرس الغناء والموسيقى منذ طفولته في معهد حلب للموسيقى ثمّ المعهد الموسيقي الشرقي في دمشق الذي تخرّج منه عام 1948، بعد أن درس الموشّحات والإيقاعات ورقص السماح والقصائد والأدوار والصولفيج والعزف على العود على يد كبار الموسيقيين السوريين، ومنهم الشيخ علي الدرويش، والشيخ عمر البطش، ومجدي العقيلي، ونديم وإبراهيم الدرويش، ومحمد رجب، وعزيز غنّام.

ويعد فخري من أعمدة الطرب العربي الأصيل، وأشهر من غنّى القدود الحلبية والموشحات، واسمه الحقيقي صباح الدين أبو قوس، علماً أنه أخذ اسمه الفني من السياسي والشاعر فخري البارودي الذي رعاه ودعمه فنياً.

حقق فخري الرقم القياسي في الغناء عندما غنى في العاصمة الفنزويلية مدة عشر ساعات من دون انقطاع عام 1968، على ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وشغل الفنان الراحل مناصب عدة، إذ انتخب نقيباً للفنانين ونائباً لرئيس اتحاد الفنانين العرب ومديراً لمهرجان الأغنية السورية. وقلد وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 2007، "تقديراً لإنجازاته الكبيرة والمتميزة في خدمة الفن العربي السوري الأصيل".

غنى في قاعة نوبل للسلام في السويد، وفي قاعة بيتهوفن في مدينة بون الألمانية، وفي قاعة قصر المؤتمرات في باريس، كما أقام حفلات كثيرة على مسرح العالم العربي في باريس، إضافة إلى جولة فنية ثقافية في المملكة المتحدة، حيث قدّم حفلات غنائية ومحاضرات عن الموسيقى والآلات العربية.

وله أعمال تلفزيونية وسينمائية وإذاعية، أبرزها مسلسل "الوادي الكبير" مع المطربة الراحلة وردة عام 1974، و"نغم الأمس" مع رفيق سبيعي وصباح الجزائري عام 1978. كما لحّن صباح فخري وغنى الكثير من القصائد العربية الشهيرة لأبي الطيب المتنبي وأبو فراس الحمَداني وغيرهما.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، نعاه محبّون وعاملون في الوسط الفني، بينهم الإعلامي اللبناني نيشان، والممثلون السوريون تيم حسن ومعتصم النهار وعابد فهد، والمغني جورج وسوف وناصيف زيتون، والممثلات نادين نسيب نجيم وهيفا وهبي وكارمن لبس وكندة علوش وسلاف فواخرجي، ونانسي عجرم، والملحن فاضل سليمان، ووائل جسار وسهر أبو شروف، وكثيرون غيرهم.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

جرفت مياه الأمطار الأكياس البلاستيكية والمواد القابلة للاشتعال التي جمعها حسين الحمود، النازح من مدينة حماة إلى مخيم "المدينة المنورة" في جبل حارم، شمال إدلب، ولم يعد لديه ما هو صالح للاستخدام في التدفئة، في ليالي شتاء منطقة شمال غرب سورية.
الصورة
مظاهرة في إدلب في ذكرى تهجير حلب (العربي الجديد)

سياسة

أحيا عشرات السوريين في محافظة إدلب، شمال غرب سورية، اليوم الأربعاء، الذكرى الخامسة لتهجير أهالي حلب من مدنهم وقراهم ضمن حملة حملت اسم "راجعين بلا أسد".

الصورة
احتراق المواد البلاستيكية

مجتمع

تلجأ نازحات سوريات كثيرات إلى المواقد التي تقمنها بالقرب من خيامهنّ، وذلك لتدبير شؤون عائلاتهنّ. فتمثّل تلك المواقد واحدة من وسائل الصمود في وجه قسوة الحياة المستجدة.
الصورة
حريق مقر النهضة التونسية في العاصمة

سياسة

أكد مقربون من سامي السيفي الخمسيني الذي حرق نفسه في مقر "حركة النهضة" التونسية، مساء أمس الخميس، وتوفي في المكان، أنّ الفقيد سجين سياسي ومناضل من مناضلي الحركة، وأنه عانى الكثير من التهميش والإقصاء ودافع عن المظلومين والسجناء السابقين.

المساهمون