ورطة محمد رمضان مع إسرائيلي ثانٍ بعد عومير آدام

22 نوفمبر 2020
الصورة
صورة رمضان وتسافاني (إنستغرام)
+ الخط -

يبدو أنّ الكيان الإسرائيلي أراد إحراج الممثل المصري محمد رمضان بعدما أنكر الأخير معرفته بالمغني الإسرائيلي عومير آدام، حيث نشر إسرائيلي آخر معروف في أحد برامج تلفزيون الواقع يدعى إلعاد تسافاني، السبت، صورته مع رمضان، عبر حسابه على "إنستغرام"، وعلّق عليها باللغة الإنكليزية: "الملك".

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الصورة الجديدة التي لم يوضح تسافاني أين التقطت، بكثرة، مشيرين إلى أنها تدل على أن رمضان على علم بجنسية من يلتقطون الصور معه.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by elad tsafany (@elad.tsa)

يأتي نشر الصورة بعد ساعات قليلة من تبرؤ رمضان من علمه بجنسية المغني الإسرائيلي عومير آدام، الذي ظهر في أحضانه بدبي، بالإمارات العربية المتحدة، في صورة احتفت بها مواقع إسرائيلية، رسمية وإعلامية، اليوم السبت.

وبعد سيل من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي ومطالبات بمقاطعة أعماله وشطبه من نقابة المهن التمثيلية، ردّ رمضان عبر حسابه على "فيسبوك" قائلاً: "مفيش مجال اسأل كل واحد عن هويته ولونه وجنسيته ودينه، قال الله تعالى: (لكم دينكم ولي دين)".

وجاء هذا التعليق بعدما حذف رمضان تسجيلاً نشره على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه إنه يلتقط الصور مع أي إنسان دون السؤال عن دينه أو جنسه.

من جهته، قال نقيب الممثلين أشرف زكي، في تصريحات خاصة، لـ"العربي الجديد"، حول صورة الممثل المصري مع عومير آدام، إنه تواصل مع رمضان "وأكد له وأقسم بالله أنه لم يكن على علم بجنسية المطرب"، وأوضح زكي أنّ رمضان سيحضر عقب عودته إلى مقر النقابة لمعرفة تفاصيل ما حدث.

وشدد زكي على أنّ "النقابة لا تتهاون أبداً مع أي فنان يثبت أنه يطبّع مع الاحتلال الإسرائيلي، وبناءً على قرار نقابات الاتحادات الفنية الثلاث الموسيقية، والسينمائية، والتمثيلية يُفصَل أي فنان و يُشطَب من عضوية النقابة التي ينتمي إليها".

المساهمون