هل يساعد غسول الفم على الحماية من فيروس كورونا؟

23 أكتوبر 2020
الصورة
لم تقارب الدراسة فيروس كورونا الجديد (Getty)
+ الخط -

نشرت مواقع إلكترونية عدة، بينها "فوكس نيوز"، خلال هذا الأسبوع، نتائج دراسات تفيد بأنّ غسول الفم يمكن أن يوقف انتشار وباء كورونا، وأن يحمي الفرد من العدوى، من خلال "تعطيل" الفيروس.

مصدر هذا الأخبار هو دراسة حديثة وجدت أنه يمكن بالفعل تعطيل فيروس كورونا المسبب لنزلات البرد، وليس الفيروس المسبب لـ"كوفيد 19"، إذ بالفعل أوقف مفعوله في التجارب المخبرية عند وضع غسول فم عليه.

لكن علماء آخرين حذروا من المبالغة في تفسير نتائج الدراسة، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية؛ إذ إن هذه الدراسة قد لا تنطبق على فيروس كورونا الجديد الذي لم تشمله الدراسات المخبرية، كما أن التجارب لم تكشف إن كان الغسول يوقف انتقال العدوى من شخص لآخر.

وعادت الصحيفة إلى الدراسة التي نشرت في مجلة علم الفيروسات الطبية الشهر الماضي، لتكشف أنها قاربت فقط فيروس كورونا المسمى 229E الذي يسبب نزلات البرد،  وليس فيروس كورونا الجديد الذي يحمل الاسم الرسمي SARS-CoV-2، وهو أكثر خطورة.

واختبر العلماء التأثيرات المدمرة للفيروسات، باستخدام عدد من المنتجات بينها شامبو خاص للأطفال، وغسولات الفم. فقاموا بإغراق فيروس 229E  بهذه المواد الكيميائية لمدة 30 ثانية أو دقيقة واحدة. ووجدت الدراسة أنّ حوالي 90 إلى 99% من الفيروسات لم يعد بإمكانها إصابة الخلايا بعد هذا التعرض.

المساهمون