هل سُرقت لوحات بيكاسو من متحف جزائري؟

23 نوفمبر 2020
الصورة
وصفت الوزارة الخبر بالمغلوط (سيندي أورد/Getty)
+ الخط -

تداولت وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر خبراً حول اختفاء سبع لوحات زيتية للرسام الإسباني بابلو بيكاسو، لكن وزارة الثقافة الجزائرية نفت. 

وقال الخبر المنتشر إن اللوحات قد اختفت خلال سنة 2009، كان قد تم العثور عليها من قِبل أحد المواطنين أثناء قيامه بحفر بئر. 

وعند الإعلان عن هذا الاكتشاف، رجّحت وسائل الإعلام، آنذاك، أن تكون هذه اللوحات قد رسمها بابلو بيكاسو خلال زيارته لهذه المنطقة عام 1944، حيث كان يُقيم برفقة العديد من المعمّرين الإسبان.

لايف ستايل
التحديثات الحية

لكن وزارة الثقافة الجزائرية وصفت الخبر بأنه مغلوط، وقالت إنها "تنتهز المناسبة لإفادة الرأي العام بأنها، فور تلقيها المعلومة خلال سنة 2009، نقلت هذه اللوحات إلى متحف الفنون الجميلة في العاصمة للتّأكد من هوية صاحبها".

وأضافت أنه "تبيّن أنّ هذه اللوحات هي نسخ غير أصليّة، ولم تصدر إطلاقاً عن بابلو بيكاسو". 

وأوضح بيان الوزارة أنها توصّلت إلى هذه الخلاصة "على ضوء الخبرة المنجزة من قِبل المختصّين باستعمال التّقنيات الحديثة، التي مست فحص الإمضاءات وخطوط الكتابة ونوعية الألوان الزيتية والتقنيات المستعملة والدّقة في الرسم".

المساهمون