هليكوبتر ناسا "إنجينيويتي" تصنع التاريخ برحلة ناجحة على المريخ

19 ابريل 2021
الصورة
لقطة لمروحية إنجينيويتي تحلق فوق المريخ (ناسا- تويتر)
+ الخط -

قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن طائرتها الهليكوبتر المصغرة إنجينيويتي تمكنت، بنجاح، من القيام بعملية إقلاع وهبوط فوق سطح المريخ في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، وأعلنت أن هذه أول رحلة لطائرة تعمل بمحرك يتم التحكم فيها على كوكب آخر غير الأرض.

وسجلت "ناسا" في القرن الحادي والعشرين لحظة أشبه بلحظة إطلاق الأخوين رايت أول طائرة تعمل بمحرك من صنع الإنسان عام 1903.

ونقلت وكالة "رويترز" عن وكالة "ناسا" القول  إن النجاح يمكن أن يمهد الطريق لأنماط جديدة من الاستكشاف على المريخ، ووجهات أخرى في نظامنا الشمسي.

واندفع مديرو المهام في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا (جي بي أل)، بالقرب من لوس أنجليس، وسط تصفيق وهتافات مع بث بيانات هندسية من المريخ أكدت أن المروحية، 1.8 كيلوغرام، قد قامت بأول رحلة لها لمدة 40 ثانية، كما هو مخطط قبل حوالي ثلاث ساعات.

تمت برمجة الروبوتات بحيث تصعد "إنجينيويتي"  ثلاثة أمتار بشكل مستقيم، ثم تحوم وتدور في مكانها فوق سطح المريخ مدة نصف دقيقة، قبل أن تستقر على أرجلها الأربع.

وقال مسؤولو مختبر الدفع النفاث إن البيانات التي تم إرجاعها من المريخ أظهرت أن هذا حدث بالفعل. وأثناء تغطية وكالة "ناسا" للحدث، الذي تم بثه مباشرة من مقر مختبر الدفع النفاث، عرضت أيضاً الصور الأولى من الرحلة.

وأظهر مقطع فيديو ملون تم التقاطه بواسطة كاميرا منفصلة مثبتة على المركبة المريخية، التي كانت متوقفة على بعد حوالي 200 قدم، المروحية وهي تحلق وتعكس المناظر الطبيعية ذات اللون البرتقالي المحيطة بها.

وقالت مي أونغ، رئيسة مشروع المروحية: "يمكننا الآن القول إن البشر نجحوا في جعل مركبة ذات محرك تحلق فوق كوكب آخر".

المساهمون