هذه أبرز الأطعمة والمشروبات على مائدة السودانيين في رمضان

هذه أبرز الأطعمة والمشروبات على مائدة السودانيين في رمضان

الخرطوم
ياسر هارون
13 ابريل 2021
+ الخط -

تحافظ المنتجات المحلية التقليدية في السودان على صدارتها على مائدة رمضان، ولم ينقطع الإقبال عليها  رغم زيادة أسعارها.

كاميرا "العربي الجديد" التقت عدداً من التجار الذين تحدثوا عن أهم هذه المنتجات، وفوائدها الصحية، ولا سيما المشروبات، ومدى إقبال السودانيين عليها.

يقول التاجر السوداني، محمد عثمان عمر، إن المشروبات التقليدية ما زال لديها مكان كبير في قلوب المواطنين، ومن أهم المنتجات الرمضانية المنتشرة الكركديه والعرديب والقنقليز والقضيم.

ويعود تمسك السودانيين بالمشروبات التقليدية لما لها من فؤاد جمة، وفقاً لعثمان، لافتاً إلى أن الكركديه يعمل على تنشيط الدورة الدموية بعد صيام طويل، فضلاً عن توافر ثماره ورخص ثمنها، وكذلك العرديب الذي يباع في محلات العصير التقليدية بكثافة، ومعروف لدى السودانيين أنه مليّن للمعدة والجهاز الهضمي.

أما القنقليز، فهو يستخرج من شجرة التبلدي الضخمة المعمرة. ويشير عثمان إلى أنّ الثمرة تُفرَّغ من الداخل، وتكون ناصعة البياض، ثم تبلّ بالماء لينتج سائل بلون الشعير برغوة جذابة، يضاف إليه الماء والسكر. وعصير القنقليز مفضل لدى النساء الحوامل لاشتماله على فيتامين ج.

وحول الطعام البلدي، يوضح عثمان أن العصيدة والقراصة والكسرة هي أهم الوجبات لدى السودانيين. فالكسرة من أشهر المخبوزات في شهر رمضان، وهي عبارة عن دقيق ذرة مطحون تضاف إليه كمية من الخميرة.

أما القراصة، فتصنع أساساً من دقيق القمح الذي يعجن بالماء، ثم يضاف إليه قليل من الملح، وبعد ذلك يوضع على الصاج، بينما العصيدة دقيق ذرة يُخمَّر، وبعد ذلك يوضع على النار.

من جهته، يقول التاجر الشاب علم الدين أحمد عبد الرحمن، إنه متخصص في بيع القنقليز والعرديب، لافتاً إلى أنه رغم ارتفاع أسعار العام الحالي، إلا أن السودانيين يقبلون على شرائها، لأنها المشروبات الأساسية عند الإفطار، حيث يشتريها الغني والفقير معاً، لأنها مضمونة وصحية.

ذات صلة

الصورة
عيد الفطر في السودان.. فرحة وصلة للرحم

مجتمع

رغم ما يتعرض له السودانيون من ظروف اقتصادية صعبة وغلاء معيشي، إلا أنهم يحرصون على الاحتفال بعيد الفطر، كل على طريقته، بدءاً من شراء مستلزمات الأسر، وانتهاء بمحاولة خلق أجواء من البهجة والفرح وصلة الرحم.
الصورة
رمضان في الصومال (العربي الجديد)

مجتمع

تحرص جمعية "شباب الصومال"، على مواصلة عملها خلال شهر رمضان، وإن بطريقة مختلفة اقتصرت هذا العام على توزيع "شنط رمضانية"، بدلا من تقديم وجبات إفطار للصائمين المحتاجين، تجسيدا لقيم الرحمة والتكافل المجتمعي.
الصورة
مبادرة سوري (العربي الجديد)

مجتمع

أطلق المواطن السوري أيمن سيف مبادرته "أنت ضيفنا في رمضان والضيف ضيف الله" في اليمن، والتي يقدّمها عبر سلسلة "مطاعم فلافل المعلم" التي يمتلكها في العاصمة صنعاء. تتضمن هذه المبادرة تقديم وجبات إفطار مجانية للطلاب الجامعيين والفقراء والمحتاجين..
الصورة
ثبت الأجر

مجتمع

مع بداية شهر رمضان، أطلقت مجموعة شبابية في السودان مجدداً للسنة السابعة على التوالي، مبادرة "ثبت الأجر" التي تهدف إلى إطعام 1500 صائم يومياً في عدّة مواقع حول العاصمة الخرطوم رغم كورونا.

المساهمون